فبراير 20, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

طفل يبيع أخته على الأنترنات.. للمزاح

أكّدت وزارة الداخلية أنّه تبعا للإعلان الذي تم تداوله بتاريخ 5 فيفري 2020 على صفحات التواصل الاجتماعي بعنوان “بنات للبيع” مرفوقا بصورة طفلة صغيرة السن والمبلغ المالي المطلوب للبيع والمقدر بـ3500 دينار مرفوقا برقم نداء لهاتف جوال، تعهّدت مصلحة مكافحة الإتجار بالأشخاص بالإدارة الفرعية للوقاية الاجتماعية بإدارة الشرطة العدلية بالتحري في الموضوع.

وأضافت الوزارة أنّه أمكن التعرّف بمشغل رقم النداء المضمن بالإعلان والذي تبين أنه طفل (15 سنة)، والذي بإحضاره وسماعه بتاريخ 6 فيفري 2020 بحضور المسؤول المدني عنه أكد أنه تولى تنزيل الإعلان المذكور بتاريخ 3 فيفري 2020 بغاية المزاح لا غير، ودون تحريض من أي كان، مضيفا أن صورة الطفلة المضمنة بالإعلان هي لشقيقته.

وأكّد أنّه قام بحذفه الإعلان بعد أن تلقى العديد من المكلمات الهاتفية وتداول الإعلان على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبسماع والدته نفت علمها بما قام به إبنها، مؤكدة أنّ الصورة المضمنة بإعلان البيع هي فعلا لإبنتها ملتزمة بمزيد العناية بإبنها خاصة وأنه في فترة عمرية حرجة.

وبإستشارة النيابة العمومية بتونس 2 وإعلامها بحيثيات الموضوع أذنت بإحالة الطفل بحالة تقديم رفقة والدته حال إستيفاء الإجراءات، حسب نص البلاغ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *