قناة جنوب المتوسط

ديسمبر 05, 2021

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

صندوق النقد الدولي يتوقع نموا لتونس ب4،4 بالمائة في 2024

صندوق النقد الدولي يتوقع نموا لتونس ب4،4 بالمائة في 2024

يتوقع تقرير صندوق النقد الدولي حول « الآفاق الاقتصادية العالمية في 2019″ نموا ب1،5 بالمائة لتونس في 2019 وب2،4 بالمائة في 2020 وب4،4 بالمائة في 2024.
وتشير توقعات الصندوق، التي تضمنها التقرير، الصادر على هامش الاجتماعات السنوية المنعقدة بواشنطن من 14 إلى 20 أكتوبر 2019، إلى تحول معدلات التضخم خلال الفترة ذاتها من 6،6 بالمائة في 2019 الى 5،4 بالمائة في 2020 ليصل الى حدود 4 بالمائة في 2024.
وفي ما يتعلق بالميزان الجاري توقع الصندوق أن تتمكن تونس من التحكم في العجز خلال السنوات القادمة ليمر من 10،4 بالمائة في 2019 الى 9،4 بالمائة في 2020 ويصل الى 5،7 حدود بالمائة في 2024.
وراجع الصندوق توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي نحو الانخفاض بالنسبة لسنة 2019 لتكون في حدود 3 بالمائة وهو النسق الأبطأ منذ الأزمة العالمية في 2008. ويتعلق الامر بتراجع جدي مقارنة بنسبة 3،8 بالمائة المحققة في 2017 السنة، التي شهد خلالها الاقتصاد العالمي انتعاشة متناغمة.
وابرز الصندوق « ان تراجع النمو هو نتاج تزايد العقبات أمام التجارة وتنامي مناخ الشك المحيط بالمبادلات التجارية والوضع الجغراسياسي والعوامل الخصوصية الضاغطة على الاقتصاد الكلي في عدد من الدول الصاعدة والعوامل الهيكلية ومنها ضعف الانتاجية وتهرّم السكان في البلدان المتقدّمة.
ويتوقع المصدر ذاته ان يشهد النمو في 2020 تحسنا طفيفا ليصل الى 3،4 بالمائة مما يتطابق مع مراجعة نحو الانخفاض لتوقعات سابقة (أفريل 2019) بنحو 0،2 بالمائة. غير ان هذه الانتعاشة ليست عامة وعي هشة. ومن المتوقع ان يشهد النمو تباطؤا في البلدان المتقدمة ليصل الى 1،7 بالمائة في 2019 و2020 في حين تشهد البلدان الصاعدة وتلك السائرة نحو النمو تسارعا لتتحول هذه النسبة من 3،9 بالمائة في 2019 الى 4،6 بالمائة في 2020.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *