قناة جنوب المتوسط

يوليو 01, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

شهر سجنا مع تأجيل التنفيذ في حق عميد المحامين السابق عبد الرزاق الكيلاني

أفاد سمير ديلو عضو هيئة الدفاع عن عميد المحامين الأسبق عبد الرزاق الكيلاني، في تصريح ل (وات) اليوم الخميس، بأن الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس، قضت بالسجن مدة شهر في حق موكله مع تأجيل التنفيذ، في قضية “هضم جانب موظف عمومي”، واسقاط الدعوى في بقية التهم الموجهة له.
وكانت الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس، قررت في جلستها المنعقدة الخميس الفارط، تأجيل التصريح بالحكم في قضية الكيلاني، إلى جلسة اليوم 19 ماي، وفق ما صرح به المحامي وعضو هيئة الدفاع مالك بن عمر، ل (وات).
وأضاف بن عمر، أن الكيلاني يحاكم في حالة سراح منذ ختم الأبحاث من قبل قاضي التحقيق يوم 21 مارس الماضي، بتهمة “هضم جانب موظف عمومي”، على خلفية نقاشه يوم 2 جانفي الماضي مع بعض الأمنيين أمام المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت، أين كان يوجد القيادي بحركة النهضة، نور الدين البحيري.
يذكر أن القضاء العسكري كان أصدر يوم 2 مارس الماضي، بطاقة إيداع بالسجن ضد الكيلاني، الذي نفى تحريضه للأمن على العصيان أو التمرّد، مشددا على أن النقاش الذي دار مع أعوان الأمن في ذلك اليوم أمام المستشفى، كان “قانونيا حضاريّا”، وفق توصيفه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *