قناة جنوب المتوسط

ديسمبر 02, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

سعيّد: ‘لابد من مراجعة عقود الأراضي الدولية ووضع تشريعات لدخول مرحلة جديدة’

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الخميس 24 نوفمبر 2022 بقصر قرطاج، وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية محمد الرقيق.

وتناول اللقاء، الإطار التشريعي لأملاك الدولة وضرورة المحافظة عليها وتنقيح ما يجب تنقيحه من نصوص حتى لا يقع إهمال هذه الأملاك وحتى يستفيد منها أبناء الشعب التونسي وخاصة في إطار الشركات الأهلية، وفق بلاغ للرئاسة.

وفي فيديو اللقاء، قال رئيس الدولة إنه يجب مراجعة العقود في علاقة بالأراضي الدولية، مشددا على أنه لا يمكن التعلل بالإجراءات والقوانين، كما تحدث عن ضرورة تطوير الإجراءات والقوانين حتى يسترجع الشعب التونسي حقه في الحياة الكريمة التي لا مجال أن يستأثر بها شخص أو مجموعة من الأشخاص على حساب بقية الشعب.

وتابع أنه آن الأوان لوضع حد لعديد التجاوزات في عدد من المناطق خاصة بالنسبة إلى من كانوا متنفذين ولا يزالون إلى حد اليوم يريدون الإستيلاء على الأراضي الدولية بحكم القوانين الموجودة ويتعللون بنصوص أو بعقود تم إبرامها تحت جنح الظلام.

وشدّد على أن أملاك الدولة هي أملاك الشعب التونسي ولابد من وضع حد لهذه الأوضاع وهذا الظلم المُسلط على الشعب.

وبين أن الفساد في تونس استشرى كالسرطان في جسد المجتمع وأنه آن الأوان لوضع التشريعات اللازمة لدخول مرحلة جديدة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *