قناة جنوب المتوسط

أغسطس 16, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

سعيّد: ’’سيتم الكشف عن الأطراف التي استفاد من بعض ’’الهيبات’’ بعد التدقيق الذي يتواصل هذه الايام’’

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الجمعة 5 أوت بقصر قرطاج، على موكب الاحتفال بيوم العلم.

وتطرق سعيد خلال كلمة القاها بالمناسبة للهيبات والقروض التي تحصلت عليها تونس من عديد الدول والمؤسسات المالية .

وقال رئيس الجمهورية في هذا الصدد , بعد التدقيق الذي تقوم به الدولة هذه الايام سيتم الكشف عن الأطراف التي استفادت من بعض الهيبات ’’.

واضاف قائلا ’’ بعض الهيبات والقروض التي تحصلت عليها تونس ذهبت في جيوب من تعلمون ولا من لا تعلمون ’’.
تابع قائلا..’’ولكن سيعلم الشعب من هم بعد الانتهاء من التدقيق الذي يتواصل هذه الايام في مسار الهيبات التي تحصل عليها البعض ولم تدخل أصلا الى تونس ’’.

يشار الى رئيس الجمهورية قيس سعيد، الجتمع الأربعاء بقصر قرطاج، بكل من وزيرة المالية سهام البوغديري نمصية، ومحافظ البنك المركزي، مروان العباسي.

وتناول الاجتماع ،وفق بلاغ اعلامي، التقرير الذي أعدته وزارة المالية حول نتائج مهمة جرد وضبط وضعية القروض والهبات المسندة لفائدة الدولة التونسية والمؤسسات العمومية خلال العشر سنوات الأخيرة.

وأكد رئيس الجمهورية، في هذا السياق، على ضرورة ترتيب الآثار القانونية عن كل تجاوز، مشيرا إلى أن الأرقام الواردة بهذا التقرير ضخمة وخاصة بالنسبة إلى الهبات التي كان من المفترض أن ينتفع بها مستحقها الطبيعي وهو الشعب التونسي، علما وأن بعض الهبات استفاد منها أشخاص ولم تطالهم بعد يد القضاء،وفق نص البلاغ.

ونقل البلاغ عن رئيس الدولة قوله ” إذا كان البعض مازال يشكك في الوصول إلى الحقيقة فإما أنه متورط ومستفيد واما أنه يسعى إلى إحباط العزائم حتى لا تعود أموال الشعب إلى الدولة التونسية، فطرق التوصل إلى الحقيقة كثيرة والقضاء العادل سيبت في هذه الملفات بالنسبة إلى من يسعى إلى إخفائها أو بالنسبة إلى من استفاد منها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *