قناة جنوب المتوسط

ديسمبر 05, 2021

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

رئيس بلدية سبيطلة: لست مسؤولا عن وفاة المواطن تحت أنقاض ”الكشك”

نفى رئيس بلدية سبيطلة فيصل الرميلي، مسؤوليته عن وفاة مواطن داخل ”كشك” مخالف للتراتيب البلدية، خلال تنفيذ قرار هدم فجر اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020.
كما أكّد فيصل الرميلي، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن بلدية سبيطلة ليست طرفا في تنفيذ قرار الهدم.

1

وكانت بلدية سبيطلة، قد أصدرت قرارات هدم لعدد من البناءات الفوضوية الخالفة للتراتيب البلدية، وتولت السلطات المعنية تنفيذ القرار فجر اليوم بواسطة جرافة دون التثبت من إخلاء ”كشك” مما أدى إلى وفاة صاحبه الذي كان ينام داخله.

وتشهد مدينة سبيطلة من صباح اليوم حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أهالي المتوفي ومتساكني حي السرور أين يقطن، حيث أقدموا على غلق الطرقات الفرعية بالمنطقة مع إغلاق المحلات التجارية، كما شهدت المنطقة عمليات كر وفر بين المحتجين وأعوان الأمن.

وأقدم المحتجون على إضرام النار في سيارة تابعة لبلدية المدينة، فيما تدخل الجيش الوطني بطلب من السلطات المحلية، لحماية المنشآت العمومية المؤسسات الحيوية وذلك بالتنسيق مع الوحدات الأمنية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *