أكتوبر 14, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

رئيس الجمهورية: وجود القروي بالسجن يُهدد المسار الانتخابي ويجب أن نجد حلا مشرفا

رئيس الجمهورية: وجود القروي بالسجن يُهدد المسار الانتخابي ويجب أن نجد حلا مشرفا

دعا رئيس الجمهورية المؤقت محمد الناصر في كلمة توجه بها اليوم الجمعة 4 اكتوبر 2019 الى ” إيجاد حل مشرف” في علاقة بالمسار الانتخابي المهدد وفق تقديراته بسبب تواصل ايقاف المترشح نبيل القروي منافس قيس سعيد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها.

وحذر الناصر من تداعيات وصفها بالخطيرة قال انها ستمس مصداقية الانتخابات ومسار الانتقال الديمقراطي وصورة تونس بالخارج ، من انعقاد دور ثان للرئاسية دون “تكافئ الفرص” بين المترشحين”.

وقال إن” الدور الاول من الانتخابات الرئاسية كان محل رضا وتقدير من الملاحظين الذين قدموا الى تونس”.

واضاف “الدورة الاولى اسفرت عن اختيار قيس سعيد ونبيل القروي ونتمنى لهما النجاح ، لكن الدورة الأولى احدثت مشكل يتمثل في ان احد المتنافسين في السجن ولا يتمتع بحريته لمواصلة القيام بالحملة وهو محل اهتمام وانتقاد واستفسار في مختلف الاوساط على المستوى الوطني والخارجي والوضع غريب وغير عادي أن يكون احد المتنافسين على خطة رئاسة الدولة في السجن وغير قادر على القيام بحملة انتخابية تقتضيها حرية الانتخاب بالنسبة للانتخابات مهما كانت “.

وأردف “الوضع كان محل اهتمام من رئيس الدولة وقمت شخصيا بالاتصال نظر لاهمية الموضوع وتداعياته على مصداقية المسار الانتخابي… قمت باتصالات كثيرة مع رئيس المجلس الاعلى للقضاء ووزير العدل ورئيس هيئة الانتخابات وكان موضوعنا كيف يمكن أن نتجاوز الصعوبة الموجودة مع احترامنا لاستقلالية القضاء ..الوضع له تداعيات خطيرة وهامة على مصداقية المسار والانتخابات وعلى صورة تونس في الخارج…رئيس الدولة حامي الدستور وهو المسؤول عن ان تتم الانتخابات في مناخ سليم”.

وتابع ” القانون اعطى هيئة الانتخابات الولاية الكاملة على الانتخابات وهو ما دعا رئيس الهيئة نبيل بفون للقيام بعدة اتصالات وطالب بتوفير الظروف التي تمكن المنافس نبيل القروي من القيام بحملة انتخابية …مساعية متواصلة وانا على اتصال مستمر به للاطلاع على اخر المستجدات ” مشيرا إلى أن “الموضوع محل متابعة” ، لافتا إلى أنه يؤكد على المسؤولين مواصلة السعي للتوصل لحل مشرف يمكن من تجاوز هذا الوضع .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *