يوليو 03, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

رئيس الجمهورية: وجود القروي بالسجن يُهدد المسار الانتخابي ويجب أن نجد حلا مشرفا

رئيس الجمهورية: وجود القروي بالسجن يُهدد المسار الانتخابي ويجب أن نجد حلا مشرفا

دعا رئيس الجمهورية المؤقت محمد الناصر في كلمة توجه بها اليوم الجمعة 4 اكتوبر 2019 الى ” إيجاد حل مشرف” في علاقة بالمسار الانتخابي المهدد وفق تقديراته بسبب تواصل ايقاف المترشح نبيل القروي منافس قيس سعيد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها.

وحذر الناصر من تداعيات وصفها بالخطيرة قال انها ستمس مصداقية الانتخابات ومسار الانتقال الديمقراطي وصورة تونس بالخارج ، من انعقاد دور ثان للرئاسية دون “تكافئ الفرص” بين المترشحين”.

وقال إن” الدور الاول من الانتخابات الرئاسية كان محل رضا وتقدير من الملاحظين الذين قدموا الى تونس”.

واضاف “الدورة الاولى اسفرت عن اختيار قيس سعيد ونبيل القروي ونتمنى لهما النجاح ، لكن الدورة الأولى احدثت مشكل يتمثل في ان احد المتنافسين في السجن ولا يتمتع بحريته لمواصلة القيام بالحملة وهو محل اهتمام وانتقاد واستفسار في مختلف الاوساط على المستوى الوطني والخارجي والوضع غريب وغير عادي أن يكون احد المتنافسين على خطة رئاسة الدولة في السجن وغير قادر على القيام بحملة انتخابية تقتضيها حرية الانتخاب بالنسبة للانتخابات مهما كانت “.

وأردف “الوضع كان محل اهتمام من رئيس الدولة وقمت شخصيا بالاتصال نظر لاهمية الموضوع وتداعياته على مصداقية المسار الانتخابي… قمت باتصالات كثيرة مع رئيس المجلس الاعلى للقضاء ووزير العدل ورئيس هيئة الانتخابات وكان موضوعنا كيف يمكن أن نتجاوز الصعوبة الموجودة مع احترامنا لاستقلالية القضاء ..الوضع له تداعيات خطيرة وهامة على مصداقية المسار والانتخابات وعلى صورة تونس في الخارج…رئيس الدولة حامي الدستور وهو المسؤول عن ان تتم الانتخابات في مناخ سليم”.

وتابع ” القانون اعطى هيئة الانتخابات الولاية الكاملة على الانتخابات وهو ما دعا رئيس الهيئة نبيل بفون للقيام بعدة اتصالات وطالب بتوفير الظروف التي تمكن المنافس نبيل القروي من القيام بحملة انتخابية …مساعية متواصلة وانا على اتصال مستمر به للاطلاع على اخر المستجدات ” مشيرا إلى أن “الموضوع محل متابعة” ، لافتا إلى أنه يؤكد على المسؤولين مواصلة السعي للتوصل لحل مشرف يمكن من تجاوز هذا الوضع .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *