يونيو 04, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

رئيس الجمهورية: ”النهضة هددتني شخصيا ولن أسمح بذلك”

أشرف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، اليوم الخميس 29 نوفمبر 2018 بقصر قرطاج، على اجتماع مجلس الأمن القومي.

وقال الباجي قايد السبسي في بداية الاجتماع، إنّ البيان الأخير لحركة النهضة الذي استنكرت فيه نشر صفحة رئاسة الجمهورية تصريحات أحد أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي إثر لقائه برئيس الدولة، فيه تهديد لشخصه، مشددا على أنه لن يسمح بالتهديدات وأن القضاء سيكون هو الفيصل.

وقال الباجي قايد السبسي، إنه يستقبل كل الأطراف دون استثناء بصفته رئيسا لتونس، مشيرا إلى أنّ ”ما أعلمته به هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد محمد البراهمي معقول”، مؤكدا أنّ الهيئة أمدته بـ ”مجلد” من الوثائق ذات علاقة بما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة، لافتا إلى أنّ موضوع هذا الجهاز أصبح يعرفه كل العالم ولم يعد سريا.

كما أكّد الباجي قايد السبسي أنه غير منحاز لأي طرف على حساب طرف آخر، مشددا على أنه لا يعمل إلا لمصلحة تونس.

واختتم رئيس الجمهورية كلمته متوجها بالكلام إلى حركة النهضة قائلا: ”إذا خلا لك الجو فبيضي وفرّخي…أما معايا أنا هذا ما يمشيش”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *