فبراير 19, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

دافوس: تونس تتراجع على مستوى 60 مؤشرا وتحافظ على المرتبة 87

دافوس: تونس تتراجع على مستوى 60 مؤشرا وتحافظ على المرتبة 87

أكد المدير التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات مجدي حسن اليوم الاربعاء 9 أكتوبر 2019، أن تونس حافظت على ترتيبها في المركز 87 ( من مجموع 141 دولة ) بحصيلة بلغت 4ر56 نقطة ضمن التصنيف السنوي حول القدرة التنافسية لمنتدى دافوس 2020/2019، بعد تسجيل تحسن بـ0.8 نقطة (6ر55 سنة 2018).
وأوضح حسن خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم نتائج تقرير يقيس 103 مؤشرا منها نسبة التضخم وتنافسية الخدمات وتمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة موزعة على 12 محورا منها البنية التحتية والتعليم واستقرار الاقتصاد الكلي، أن بلادنا احتلت المرتبة التاسعة على صعيد منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وانها صنفت في المرتبة 73 على مستوى المؤسسات والمرتبة 85 على مستوى البنية التحتية مقابل 84 و83 في مجال اعتماد تكنولوجيات الاتصال والمعلومات والمرتبة 124 في استقرار الاقتصاد الكلي والمرتبة 49 في الصحة والمرتبة 84 في مجال التعليم والكفاءات.
وافاد بان تونس احتلت في محور سوق المنتوجات المرتبة 92 واحتلت المرتبة 133 في سوق الشغل و94 في المنظومة المالية والمرتبة 71 في حجم السوق و74 في حركية الاعمال والمرتبة 92 في القدرة على التجديد.
واعتبر حسن نتائج التقرير العالمي حول القدرة التنافسية 2020/2019 “مقلقا لتونس خاصة وان تونس سجلت تراجعا على مستوى 60 مؤشرا مقابل 29 تطور مع ركود 9 مؤشرات من بين 103 مؤشرا رئيسيا للتقدم في التصنيف في سنة 2019 “، ملاحظا أن” إصلاح سوق الشغل ومراجعة المنظومة المالية يمثلان عاملان حاسمان لتحسين القدرة التنافسية للبلاد”
وقال بخصوص التقييم السنوي الذي يسلط الضوء على بعض التوجهات إنه “على الرغم من الاجراءات التي اتخذها قادة العالم خلال العقد الماضي للتخفيف من الأزمة المالية، فانه لم يتم تحسين الانتاجية”، مضيفا: “يجب على صناع القرار مراجعة وتوسيع نطاق إصلاحاتهم وحوافزهم العمومية وكذلك الاستثمار في تطوير المهارات لتكون قادرة على تقديم فرصة للثورة الصناعية الرابعة” داعيا الى ضرورة وضع جميع الاقتصاديات على مسار مربح للجانبين وتحقيق اقتصاد نام وشامل ومستدام بيئيا”.
وذكر أنه على المستوى الدولي، شهدت أعلى 5 تصنيفات في تقرير التنافسية العالمية 2019-2020 تغييرا ملحوظًا لتتصدر سنغافورة القائمة (8ر84 نقطة) تليها الولايات المتحدة (7ر83 ) وهونغ كونغ (1ر83) وهولندا (4ر82) وسويسرا في المركز الخامس (3ر82).

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *