أغسطس 19, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

خاص: تونسي عائد من داعش يدلي باعترافات خطيرة

خاص: تونسي عائد من داعش يدلي باعترافات خطيرة

اقدم مواطن تونسي اليوم على تسليم نفسه إلى السلط الأمنية براس جدير زاعما أنه واحد من مجموعة التونسيين أصيلي رمادة الذين اختفوا في جويلية الماضي،
وأكد المواطن المذكور أنه كان رفقة أبناء جهته في مدينة صبراتة أين تلقى تدريبات على أيادي تنظيم داعش بمعسكر “البراعم” بهدف ارسالهم لاستهداف مواقع ومنشآت سياحية وامنية تونسية فيما بعد.
وتعليقا على سبب عودته زعم انه استغل حالة عدم الاستقرار في صفوف تنظيم داعش بصبراته بعد الاحداث الاخيرة التي جعلت التنظيم يتراجع في المدينة و عمد الى الفرار نحو التراب التونسي و تسليم نفسه الى الامن التونسي
و بعد الاحتفاظ به تمت احالته على فرقة مكافحة الارهاب بتونس العاصمة لاستكمال التحقيقات معه و حل لغز اختفاء هذا العدد الكبير من التونسيين من مدينة رمادة و خاصة العسكريين الاثنين وفق ما ذكر مراسل نسمة.
وللتذكير فقد سبق وأن اختفى يوم 6 جويلية 2015 مساء أكثر من 30 تونسي أصيلي معتمدية رمادة من ولاية تطاوين ومن بينهم عسكريين اثنين أحدهما سائق طائرة، أشيع حينها انهم التحقوا بتنظيم داعش.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *