سبتمبر 23, 2020

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: حرائق تونس تمت بفعل فاعل يريد الاستفادة السياسية

  • وزير الخارجية الإيطالي يعلن: انطلاق رحلات ترحيل «الحارقين» التونسيين إلى بلادهم

  • حمادي الجبالي: قدّمنا زبدة خبراتنا للمشيشي

  • استقالة مدير ديوان البرلمان

  • راشد الغنوشي يقبل استقالة الحبيب خذر من ادارة المجلس

  • وفاة تونسي في الجزائر بفيروس كورونا

  • تعيين التونسي أمير الفهري سفيرا للألكسو للمبدع العربي

  • هيئة المحامين تدعو لمقاطعة الحضور أمام باحث البداية والضابطة العدلية

  • وقفة نسائية تضامناً مع بيروت

  • بيل غيتس: أزمة أسوأ من كورونا تنتظر العالم

  • تقرير أمريكي: تونس دولة عالية المخاطر وديونها كارثية

حسونة الناصفي: إعادة تقديم لائحة لسحب الثقة من الغنوشي أمر مطروح

حسونة الناصفي: إعادة تقديم لائحة لسحب الثقة من الغنوشي أمر مطروح

أكد رئيس كتلة الاصلاح حسونة الناصفي اليوم الاثنين 3 أوت 2020 ان ” الكتلة تحبذ تشكيل حكومة كفاءات مستقلّة” مشددا على ان التركيبة الحالية للبرلمان والتجاذبات وغياب أغلبية واضحة لا تسمح بتوفر حزام سياسي مريح للحكومة للعمل في أريحية ويجعل من تشكيل حكومة بكفاءات مستقلة عن كل الاحزاب السياسية التمشي الافضل”.

وعاد الناصفي في مداخلة على بإذاعة “اي اف ام” الى جلسة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي نافيا غياب المشاورات والتنسيق مع بقية الكتل خاصة كتلة قلب تونس قائلا :”الحديث عن غياب المشاورات مع حزب قلب تونس في ما يتعلق بعريضة سحب الثقة غير صحيح … كانت هناك مشاورات مع كتلة قلب تونس وكان هناك شبه إجماع من الكتل على منح كتلة قلب تونس رئاسة البرلمان في شخص سميرة الشواشي في صورة سحب الثقة من الغنوشي”.

وأضاف :” اتهام كتلتي قلب تونس والمستقبل بالوقوف وراء إسقاط لائحة سحب الثقة من الغنوشي يعود الى غياب مواقف رسمية من الكتلتين …بالنسبة لي ليس هناك أي دليل لتوجيه الاتهام لأي طرف وكل طرف يتحمل مسؤوليته مع اني لا أحترم أي نائب صوّت بتلك الطريقة وتم الغاء ورقته في ما بعد …الامور مدبّرة وباتفاق مسبق …تناقشنا مرة واثنين وثلاثة ومن يتحدت عن غياب المشاورات والمحادثات والاتفاقات كلامه مردود عليه …كان هناك تنسيق مع حزب قلب تونس الى حدود ليلة جلسة التصويت على سحب الثقة من الغنوشي ..النواب الذين الغيت أوراقهم جبناء ولا يمكنهم تحمل أية مسؤوليات ولا أستطيع احترامهم”.

واضاف :” كان هناك تسخير كلي لامكانات مجلس نواب الشعب قبل 3 أيام من جلسة سحب الثقة للضغط على النواب ..الغنوشي استقبل بمكتبه نوابا أفواجا أفواجا لإقناعهم بالعدول عن موقفهم بسحب الثقة منه وطلب منهم عدم الحضور في جلسة سحب الثقة ..كانت هناك اتصالات بالهاتف في الجهات …جلسة سحب الثقة كانت عبارة عن مؤتمر لحركة النّهضة .. كان هناك حضور من خارج المجلس لقيادات من النهضة …مستشاروا الغنوشي وحاشيته كانوا يضغطون على النواب لعدم التصويت على سحب الثقة منه”.

وفي رده على الاتهامات التي وجهها رئيس كتلة حر كة النهضة نر الدين البحيري لبعض النواب بتلقي رشاوى من الامارات قال الناصفي “ بحثنا عن أموال الامارات في كل مكان ولكننا لم نجدها … أعتقد ان البحيري أدرى الناس بشراء الذمم وتقديم الاموال للنواب رغم نفي زملائه ذلك …نحن لا نستعمل هذه الاساليب … رغم الضغوطات المسلّطة ومحاولة بث الفتنة بين النواب الممضين على عريضة سحب الثقة فقد تمسّكوا بموقفهم بسحب الثقة ” مضيفا ” لا نعتبر ان نتيجة التصويت خسارة بل بالعكس يجب ان نبني عليها وسيتواصل التنسيق بين الكتل المعنية للتغيير وإعادة تقديم لائحة لسحب الثقة من الغنوشي أمر مطروح والنظام الداخلي يسمح لنا بذلك “.

الشارع المغاربي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *