قناة جنوب المتوسط

ديسمبر 05, 2021

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

حجم الصادرات يشهد استقرارا خلال شهر أكتوبر 2021 وزيادة طفيفة في حجم الواردات

حجم الصادرات يشهد استقرارا خلال شهر أكتوبر 2021 وزيادة طفيفة في حجم الواردات

شهدت صادرات تونس شبه استقرار خلال أكتوبر 2021 (0،4- بالمائة) مقابل ارتفاع طفيف للواردات بنسبة 1،2 بالمائة، بحسب مؤشرات أصدرها، المعهد الوطني للاحصاء، أمس، الجمعة، ضمن نشريتها الشهريّة للتجارة الخارجية بالاسعار القارّة معالجة من التقلبات الموسمية (م.ض.م).
وأدى هذا التطوّر إلى تراجع معدل تغطية الواردات الواردات بالصادرات بمقدار 1،2 نقطة ليصبح في حدود 78،1 بالمائة.
وارتفعت أسعار المنتجات المصدرة في شهر أكتوبر 2021 بالمقارنة بشهر سبتمبر من السنة ذاتها بنحو 1 بالمائة والمنتجات المستوردة بنسبة 1،4 بالمائة. وسجلت الاسعار بالانزلاق السنوي ارتفاعا ملحوظا اذ شهدت أسعار المنتجات المصدرة زيادة بنسبة 11،4 بالمائة والمنتجات المستوردة بنسبة 21،5 بالمائة .
ويفسر استقرار حجم الصادرات خلال شهر أكتوبر (0،4 – بالمائة) من ناحية نتيجة الانخفاضات المسجلة في العديد من القطاعات و خاصة منها الصناعات الميكانيكية والإلكترونية (بنسبة 9،3 بالمائة) والصناعات الفلاحية والغذائية (14 بالمائة) والمناجم والفسفاط ومشتقاته (21،7 بالمائة) ومن ناحية أخرى، إلى الارتفاع الملحوظ في حجم صادرات قطاع الطاقة وزيوت التشحيم (119،2 بالمائة).
ويعود الارتفاع الطفيف في الواردات خلال الفترة ذاتها (1،2 بالمائة)، أساسا، إلى الزيادة الملحوظة في حجم المشتريات من منتجات الطاقة بنسبة 73،7 بالمائة.
في المقابل شهدت مقتنيات تونس من مجموعات المنتجات الأخرى انخفاضا، إذ تراجع حجم الواردات من مواد التجهيز بنحو 19،3 بالمائة ومن المواد الاستهلاكية بنسبة 7،1 بالمائة ومن المواد الغذائية ب11،3 بالمائة وكذلك المواد الأولية والنصف مصنعة بنسبة 3،6 بالمائة.
وشهد حجم المبادلات التجارية، دون احتساب الطاقة، انخفاضا تبعا لتراجع حجم الصادرات بنسبة 7،3 بالمائة والواردات بنسبة 8،8 بالمائة.
وسجلت أسعار الصادرات شبه استقرار (0،5 +بالمائة) في ما شهدت أسعار الواردات زيادة طفيفة (بنسبة 1،7 بالمائة) ونتج عن ذلك تراجع بنقطة في معدلات التبادل التجاري دون اعتبار الطاقة لتبلغ 90،7 بالمائة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *