أكتوبر 18, 2018

آخر الأخبار
  • جيش البحر يشارك في تمرين بحري متعّدد الأطراف ببحر "إيجا" وعرض السواحل التونسية

  • العاصمة: تفكيك شبكة مختصّة في ترويج المخدرات وحجز كمية من مادة القنب الهندي

  • تونس تحيي الذكرى 54 للجلاء الزراعي

  • القصرين: ضبط 07 مجتازين للحدود التونسية الجزائرية خلسة

  • نقابة الصحفيين ترسل عريضة إلى محكمة الجنايات الدولية تتعّلق بملف اختطاف الصحفيين الشورابي والقطاري

  • المنستير: أكثر من 650 سائحا واكبوا العرض الفرجوي حنبعل النزول الأخير

  • رئيس الحكومة يعلن إطلاق حملة لا للكراهية

  • مسؤولون نقابيون خبراء في مجال الأمن يؤكدون أهمية ترسيخ المفاهيم الديمقراطية لدى النقابات الأمنية

  • جندوبة : متضرّرون من نقص مياه الري في الجهة يطالبون بصرف الجزء المتبقي من التعويضات

  • قابس : جلسة عمل تشخّص وضعية القطاع الصحي في الجهة وتصنّفه بالكارثي

  • تطاوين: انطلاق اشغال تشييد وحدة تصنيع جديدة لمادة الجبس بمنطقة الزهرة من تطاوين الشمالية

  • توقيع 3 اتفاقيات بين تونس والجزائر في المجال البيئي

  • وزارة الداخلية : الإثنين القادم إفتتاح ثامن مركز نموذجي للحرس الوطني بفرنانة من ولاية جندوبة

  • توزر : إجراء الفحوصات الطبية والتلاقيح لفائدة حجيج الجهة

  • المنستير: يوم مفتوح بالمركب الشبابي عليّ السخيري تحت شعارالأسر والمجتمعات الدامجة

  • الداخلية: القبض بالعاصمة على عنصر تكفيري يمجّد الإرهاب ويحرّض عليه

  • معتمدية قفصة الشمالية: قطب فلاحي لانتاج نبتة الخس الموجهة للتصدير يضيء جهة قفصة ليعانق الاسواق العالمية

  • رئيس الإدارة الفرعية للسجون والإصلاح : مجلة الإجراءات الجزائية الجديدة ستساهم في التقليص من الاكتظاظ بالسجون التونسية

  • قابس: افتتاح خط بحري للمسافرين بين قابس وجزيرة جربة بمدنين

  • القصرين : توفير مساعدات إجتماعية بقيمة 1 مليون و724 ألف دينار لفائدة العائلات المعوزة

  • سيدي بوزيد: ملتقى إقليمي لمناهضة العنف الاقتصادي المسلط على المرأة العاملة في القطاع الفلاحي

  • دعوات فلسطينية لتنفيذ إضراب شامل بالضفة ورفع الأعلام السوداء

  • طرابلس : قتلى وجرحى وسيطرة عناصر مٌسلحة على مقر اللواء السادس

  • غزة : استشهاد فلسطيني وإصابة المئات من المتظاهرين في مسيرة العودة الكبرى

  • أوكرانيا :إجلاء 680 شخصا بعد رش مادة سامة في مدرسة

  • العراقيون ينتخبون 329 نائباً في البرلمان

  • ليبيا: تجدد المواجهات بالأسلحة الثقيلة في سبها

  • الاتحاد الاوروبي يرفض استئناف "سيميوني" مدرب أتلتيكو مدريد

  • الاتحاد الإنقليزي لكرة القدم يتهّم نادي أرسنال بالاخفاق في السيطرة على لاعبيه

  • بطولة فرنسا: مرسيليا يفشل في انتزاع المركز الثاني

  • بايرن ميونيخ : تمديد عقدي روبين و رافينا لموسم واحد

جرجيس :تونسي تكفل بدفن جثث المهاجرين غير الشرعيين التي يلفظها البحر

شمس الدين مرزوق، الذي يعمل بحاراً في مدينة جرجيس، يقوم منذ سنوات بدفن جثث المهاجرين_غير_الشرعيين الذين لقوا حتفهم أثناء رحلتهم إلى أوروبا و تلفظها في كل مرة السواحل التونسية.
مئات الأفارقة وعشرات السوريين ماتوا وهم يعبرون البحر، ليجدوا في النهاية يدا تونسية قامت بدفنهم بكرامة.
يقول شمس الدين الذي اكتوى بدوره بنار للعربية نت إنه لا يتذكر العدد الإجمالي للمهاجرين غير الشرعيين الذين قام بدفنهم منذ تطوع للقيام بهذا العمل، لكنه منذ بداية 2017 قام بدفن 71 مهاجراً جلّهم من الجنسية الإفريقية ماتوا وهم في طريقهم من ليبيا إلى إيطاليا”، مضيفاً أنه “في انتظار جثث أخرى ستأتي في الأيام القادمة بعد غرق مركبين خلال الساعات الماضية وغرق عشرات المهاجرين”.
يظل مرزوق طول اليوم يستمع إلى الأخبار القادمة منالبحر_المتوسط وما إذا كان هناك أحد المراكب قد غرق أو تم العثور على جثث مهاجرين، حتى يستعد ويقوم بحفر القبور ويهيئ سيارة لنقل الجثث قبل دفنها، يقول في هذا السياق: “لا يمكن أن نترك جثثاً هكذا مرمية، يجب أن نكرمها بالدفن بقطع النظر عن الجنسية وعن اللون وعن الهوية والدين، كلنا أفارقة، أكيد هؤلاء عانوا الكثير في بلدانهم فاختاروا الهروب من واقعهم، يجب أن ندفنهم باحترام وكرامة حتى لا يهانوا حتى عند مماتهم”.

المشهد الذي لم ينسَه شمس الدين من ذاكرته، يعود إلى بداية 2015 عندما قام بدفن 54 جثة لمهاجرين سوريين أغلبهم من الشباب والنساء والأطفال، من بينهم امرأة كانت تربط ابنها الصغير الذي لم يجاوز عمره 3 سنوات بحبل إلى بطنها، يقول إنه مشهد “مؤلم ومبكٍ عندما ترى أطفالاً صغاراً ضحايا للفقر والحرب ولعصابات التهريب”.
لكن أكثر ما يحز في نفسه عند قيامه بعمله الإنساني التطوعي، هو عدم تمكنه من معرفة هويات الأشخاص الذين يقوم بدفنهم، وهو ما يجعل من الصعوبة على عائلاتهم العثور عليهم بعد فقدانهم لمعرفة مصيرهم، حيث يكتفي بوضع أرقام على كل قبر.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. mehdi mountather

    Haragas avec fierté a l’enfer leurs objectif de vivra la vie comme satan le musulman pense a la vie et après la vie son objectif le paradis .Ces incendies en Espagne en Portugal ouragan Ophelia punition d’ ALLAH donc aux tunisiens aux algériens et aux musulmans de quitter la France et l’Europe 18.10.2017 pour éviter la mort par ces punitions d’ ALLAH violent feu de forêt séisme plus 5 tsunami les inondations volcan les foudres les tornades ouragan pire Irma les météorites les virus arrêt cardiaque si la fin du monde pour voir leurs familles.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *