يناير 24, 2018

آخر الأخبار
  • ممثل الأمم المتحدة بتونس يطالب ببذل جهود أكبر من أجل إحلال السلام

  • تعيين العميد هيثم الزناد ناطقا رسميا باسم الديوانة التونسية

  • وزارة شؤون الشباب و الرياضة تتعامل بجدية و صرامة مع ملفي الفساد والارهاب

  • رئيس المنظمة الفلاحية: دور الهياكل المنتخبة في المرحلة المقبلة ستعمل على توفير المناخ وجعل الفلاحة فعلا محركا للتنمية

  • وزير العدل يثمن بسوسة دور المرأة القاضية في إرساء العدالة وحماية الحريات

  • تعمق عجز الميزانية إلى 5،2 مليار دينار نهاية نوفمبر 2017

  • الدورة الأولى من مؤتمر "تمويل الإستثمار والتجارة في إفريقيا" تنتظم يومي 6 و7 فيفري 2018 بتونس

  • المنستير: انطلاق انجاز الدراسة الجيولوجية المائية لمحطة النقل متعدد الوسائط

  • قابس: جلسة عمل لمتابعة المشاريع المعطلة بالجهة

  • صفاقس: إطلاق مشروع إرساء شرطة الجوار بالمدينة العتيقة

  • القصرين: برمجة جملة من المشاريع لتأمين تزويد المناطق الحضرية والريفية بمياه الشرب

  • مدنين: لجنة التنمية الجهوية بمجلس النواب تتابع الواقع التنموي في الجهة

  • بطولة أستراليا المفتوحة للتنس: اقصاء الروسية ماريا شارابوفا في الدور الثالث

  • الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا بالستيا حوثيا

  • نيجيريا: إطلاق سراح أمريكييْن وكندييْن بعد خطفهم

  • حكم نهائي بإعدام 3 وسجن 9 أدينوا في قضية قتل ضابط شرطة كبير بمصر

  • الجيش التركي يجدد قصفه على عفرين السورية

  • القضاء على 18 مسلحا خلال عملية أمنية في شمال أفغانستان

  • مقتل أكثر من 20 حوثيا في الساحل الغربي لليمن

  • الانقسامات الداخلية تؤجل "جلسة الانتخابات" بالبرلمان العراقي

  • إنشاء منطقة صناعية في أثيوبيا

جرجيس :تونسي تكفل بدفن جثث المهاجرين غير الشرعيين التي يلفظها البحر

شمس الدين مرزوق، الذي يعمل بحاراً في مدينة جرجيس، يقوم منذ سنوات بدفن جثث المهاجرين_غير_الشرعيين الذين لقوا حتفهم أثناء رحلتهم إلى أوروبا و تلفظها في كل مرة السواحل التونسية.
مئات الأفارقة وعشرات السوريين ماتوا وهم يعبرون البحر، ليجدوا في النهاية يدا تونسية قامت بدفنهم بكرامة.
يقول شمس الدين الذي اكتوى بدوره بنار للعربية نت إنه لا يتذكر العدد الإجمالي للمهاجرين غير الشرعيين الذين قام بدفنهم منذ تطوع للقيام بهذا العمل، لكنه منذ بداية 2017 قام بدفن 71 مهاجراً جلّهم من الجنسية الإفريقية ماتوا وهم في طريقهم من ليبيا إلى إيطاليا”، مضيفاً أنه “في انتظار جثث أخرى ستأتي في الأيام القادمة بعد غرق مركبين خلال الساعات الماضية وغرق عشرات المهاجرين”.
يظل مرزوق طول اليوم يستمع إلى الأخبار القادمة منالبحر_المتوسط وما إذا كان هناك أحد المراكب قد غرق أو تم العثور على جثث مهاجرين، حتى يستعد ويقوم بحفر القبور ويهيئ سيارة لنقل الجثث قبل دفنها، يقول في هذا السياق: “لا يمكن أن نترك جثثاً هكذا مرمية، يجب أن نكرمها بالدفن بقطع النظر عن الجنسية وعن اللون وعن الهوية والدين، كلنا أفارقة، أكيد هؤلاء عانوا الكثير في بلدانهم فاختاروا الهروب من واقعهم، يجب أن ندفنهم باحترام وكرامة حتى لا يهانوا حتى عند مماتهم”.

المشهد الذي لم ينسَه شمس الدين من ذاكرته، يعود إلى بداية 2015 عندما قام بدفن 54 جثة لمهاجرين سوريين أغلبهم من الشباب والنساء والأطفال، من بينهم امرأة كانت تربط ابنها الصغير الذي لم يجاوز عمره 3 سنوات بحبل إلى بطنها، يقول إنه مشهد “مؤلم ومبكٍ عندما ترى أطفالاً صغاراً ضحايا للفقر والحرب ولعصابات التهريب”.
لكن أكثر ما يحز في نفسه عند قيامه بعمله الإنساني التطوعي، هو عدم تمكنه من معرفة هويات الأشخاص الذين يقوم بدفنهم، وهو ما يجعل من الصعوبة على عائلاتهم العثور عليهم بعد فقدانهم لمعرفة مصيرهم، حيث يكتفي بوضع أرقام على كل قبر.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. mehdi mountather

    Haragas avec fierté a l’enfer leurs objectif de vivra la vie comme satan le musulman pense a la vie et après la vie son objectif le paradis .Ces incendies en Espagne en Portugal ouragan Ophelia punition d’ ALLAH donc aux tunisiens aux algériens et aux musulmans de quitter la France et l’Europe 18.10.2017 pour éviter la mort par ces punitions d’ ALLAH violent feu de forêt séisme plus 5 tsunami les inondations volcan les foudres les tornades ouragan pire Irma les météorites les virus arrêt cardiaque si la fin du monde pour voir leurs familles.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *