يوليو 14, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

“تويتر” تشدد الرقابة على التغريدات المسيئة للأديان

أعلن موقع تويتر أنه باشر اليوم الثلاثاء فرض رقابة مشددة لرصد التغريدات المرتبطة بالدين والتي تحض على الكراهية، في محاولة جديدة لضبط التعابير المسيئة على هذه المنصة للتواصل الاجتماعي.
وفي نص نشر على مدونتها أعلنت منصة تويتر أنها ستزيل التغريدات التي “تحتقر أشخاصا على أساس دينهم” بعد تبلغها بذلك.
وأوضحت تويتر أن التغريدات التي نشرت قبل الثلاثاء وتم الابلاغ عنها ستزال أيضا، لكن من دون تجميد حساب الشخص الذي كتب التغريدة المسيئة.
لكن المنصة لم تشر بالمقابل ما إذا كانت التغريدات المسيئة التي نشرت بعد الثلاثاء ستجمد حسابات أصحابها.
وتشرح قرارها مستشهدة بأمثلة تستهدف دينا معينا كالقول عنه إنه “مثير للاشمئزاز” أو وصف أتباعه بأنهم “بهائم قذرة”.
وتأتي هذه الخطوة لتويتر في إطار حملة أوسع لمكافحة تعليقات الكراهية، وسبق أن أعلنت إجراءات مماثلة تطاول المسؤولين السياسيين الذين يحضون على العنف او على الكراهية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *