ديسمبر 01, 2020

آخر الأخبار
  • ارتفاع احتياطي تونس من العملة الاجنبية الى ما يعادل 21.7 مليار دولار بما يغطي 150 يوم توريد

  • فرقة الحرس الديواني بالكاف تحجز مستلزمات طبية مهربة بقيمة 220 ألف دينار

  • وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني :مواصلة تعليق الانشطة الرياضية والشبابية لمدة ثلاثة اسابيع اخرى

  • المنستير: 3 وفيات و71 إصابة جديدة بكورونا

  • نابل: تسجيل 5 وفيات جديدة جراء الاصابة بفيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات إلى 125 حالة

  • وزارة الصحة: 19 وفاة و599 حالة إصابة جديدة بكورونا وإجمالي حالات الشفاء يفوق 55 ألف حالة

  • وزارة التربية: نسية الشفاء من كوفيد 19 في الوسط المدرسي تبلغ 80,3 بالمائة من اجمالي 2386 اصابة إلى حدود يوم 14 نوفمبر الجاري

  • إحباط 77 عملية تهريب خلال الاسبوع الفارط بقيمة مالية ناهزت 4 ملايين دينار

  • منظمة الصحة العالمية ترحب بـ "الأنباء المشجعة" عن لقاحات ضد فيروس "كورونا"

  • صندوق النقد يقر 52 مليون دولار لمساعدة جنوب السودان على الحد من تداعيات "كوفيد-19"

  • الأمم المتحدة تطلق عملية توحيد "حرس المنشآت النفطية" في ليبيا

  • مقتل 13 شخصا بانفجار شاحنة غاز في المكسيك

  • الصين تسجل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا

  • زلزل بقوة 6.3 درجات قبالة سومطرة في إندونيسيا

  • كرة اليد : المنتخب التونسي يشرع في تربصه الاعدادي للاعبين المحليين

تونس الجميلة Tunisie M’amie : مدينة توزر الجميلة

مثلت الواحة القديمة في مدينة توزر منذ نحو أسبوع أي منذ عودة جريان الوادي فيها وضخ المياه فيه مجددا مقصدا للصغار والكبار للسباحة والاستجمام والتخفيف من حرارة الطقس حرارة أصبحت عبئا ثقيلا على سكان الجهة لابد للبحث عن حلول لها.

يقصد العديد من الصغار والكبار وأساسا الأطفال والكهول الوادي عند منبع منطقة “راس العين” التي تسقي الواحة القديمة وهي التي تعرف عند أبناء المدينة باسم “الشرشارة” يستحمون ويلعبون ويعودون قبيل الظهيرة الى منازلهم، فيما يختار البعض الآخر التوجه الى منبع الوادي بعد الظهر وفي الامسيات والترويح عن النفس وفق عدد من السكان الذين تحدثوا لمراسلة “وات” عن أهمية الوادي ودوره في كونه متنفسا للمدينة وسكانها.
فقد أضحت الواحة وواديها وفق العديد منهم مقصدا سياحيا في هاته الفترة وهو ما أعاد الى أذهانهم صورة قديمة تعود الى عشرات السنين حين كانت أودية الواحة القديمة مسلكا سياحيا رئيسيا بمياهه المتدفقة ومناظره الخلابة معربين عن أملهم في تواصل تدفق مياه الوادي وتظافر الجهود لضخ مياه الآبار مع الاستفادة من هذه المياه في الري الفلاحي لغابات النخيل المحيطة بالوادي على جانبيه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *