فبراير 21, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

بمناسبة غرة ماي : اتحاد الشغل يصدر بيانا يدعو فيه الى توفير الحماية للعملة في القطاع الفلاحي وتفعيل الاتفاقات المبرمة في هذا الشان

بمناسبة غرة ماي : اتحاد الشغل يصدر بيانا يدعو فيه الى توفير الحماية للعملة في القطاع الفلاحي وتفعيل الاتفاقات المبرمة في هذا الشان

أصدر الثلاثاء 30 افريل 2019 الإتحاد العام التونسي للشغل بيانا بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للشغل المقرر ليوم غد غرة ماي تحت عنوان « من أجل تحرير كادحات العمل الفلاحي من الاستغلال ».

وأشار الاتحاد إلى أن الاحتفال بعيد الشغل يتزامن هذا العام مع فاجعة السبالة من ولاية سيدي بوزيد التي راح ضحيتها 12عاملة فلاحة وجرح 22 آخرين.

وجدد الاتحاد مطالبته بتفعيل الاتفاقيات المبرمة بخصوص وضع عملة الفلاحة وتأمين نقلهم بما يؤمن حقوقهم ويحفظ كرامتهم وإيقاف المجازر التي يتعرضون لها خاصة أثناء نقلهم إلى مواقع عملهم، مجددا تأكيده بهذه المناسبة على دورالطبقة العاملة والإعتراف بحق العمال في تقاسم الثروة التي ينتجونها وتضحياتهم.

وذكر أنه سيتم إستكمال التفاوض في شهر جويلية القادم بخصوص الزيادات بالنسبة لبعض القطاعات المتضررة من الظروفالاقتصادية الحالية ولإنهاء القسط الثالث من الزيادة في أجور الوظيفة العمومية.

وأشار الاتحاد بالمناسبة إلى الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد منذ 8 سنوات إضافة الوضع الكارثي للاقتصاد الذي أفرزتهالحكومات المتعاقبة والتي وصفها بـ »الفاشلة »، لافتا إلى إرتفاع وتيرة التجاذبات في الآونة الأخير بخصوص الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة، ملاحظا غياب التصورات والبرامج والحلول والخطط في ظل أداء حكومي ضعيف غلبت عليهالمصلحة الشخصية والفئوية على المصلحة العامة.

كما أكد حرصه على المشاركة المكثفة وتأكيد الواجب الانتخابي الحاسم المبني على الاختيار الحر للدفاع عن سيادة الوطنوعن مصالح البلاد وخدمة الشغالين وعموم الشعب وضمان حقهم وحق أبنائهم في الشغل القار والعمل اللائق وفي التعليموالصحة والتنمية والاستعداد المشروط لمقاومة الفساد والتهريب والإحتكار وغيره.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *