يوليو 03, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

اليوم التصويت على الأعضاء غير الدائمين في مجلس الأمن من بينهم تونس

اليوم التصويت على الأعضاء غير الدائمين في مجلس الأمن من بينهم تونس

ستتم اليوم الجمعة 07 جوان 2019 عملية التصويت على الأعضاء غير الدائمين بمجلس الأمن، والتي ستكون فيها تونس حاضرة من أجل نيل مقعد غير دائم في الهيكل الأممي.

وفي تصريح اعلامي أكد مدير الإعلام بوزارة الشؤون الخارجية بوراوي ليمام، أن تونس تتمتع بحظوظ وافرة للحصول على دعم أغلبية الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة، نظرا لمصداقيتها والمكانة المتميزة التي تتمتع بها في المنتظم الأممي متوقعا حصول اجماع حول قبول عضوية تونس في هذا الهيكل الاممي.

وشدد مدير الإعلام بوزارة الشؤون الخارجية بوراوي ليمام على أن ما تم تداوله على صفحات التواصل الإجتماعي حول انتخاب تونس غير صحيح

في السياق ذاته،، ذكر مدير الإعلام بوزارة الشؤون الخارجية بوراوي ليمام بان تونس حصلت ثلاث مرات على مقعد عضو غير دائم بمجلس الأمن خلال الفنرة الممتدة بين سنتي 1960 و 2000 وستعمل في حال انتخابها لهذه الفترة على طرح عديد المواضيع ذات العلاقة بالتنمية ومقامة الارهاب وحل النزاعات.

مدير الإعلام بوزارة الشؤون الخارجية بوراوي ليمام :

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *