أبريل 13, 2021

آخر الأخبار
  • ازمة التحوير الوزاري تغلق اسبوعها السادس

  • رئيس الجمهورية يؤدي زيارة الى معهد نهج الباشا بمدينة تونس العتيقة

  • حسين العباسي يُحذر من فوضى عارمة وانهيار كامل المنظومة في تونس

  • العباسي: 'يجب الضغط على رئيس الدولة وإحراجه لحل الأزمة في تونس'

  • العباسي: 'المشيشي مكبش في الحكومة ويخوض حربا بإملاءات من النهضة وقلب تونس'

  • رفيق عبد السلام : التيار الديمقراطي يرغب في الاعتقالات و ايقاف السياسيين و رجال الاعمال

  • تونس تتلقى اليوم أولى الجرعات المضادة لكورونا

  • كورونا: 24 وفاة و313 إصابة جديدة مقابل 595 حالة شفاء

  • حصيلة كورونا في تونس لغاية الاثنين 237,704 إصابات، من بينها 8201 حالة وفاة

  • حفظ التهم في حقّ سليم شيبوب في قضية " الحمامات " و ابقاؤه موقوفا في قضية " قمرت "

  • القيروان: انتحار مدير فرع بنكي

المهدية: غلق مصنع خياطة وقتيا بعد تسجيل 49 إصابة بفيروس “كورونا” في صفوف العاملات

المهدية: غلق مصنع خياطة وقتيا بعد تسجيل 49 إصابة بفيروس “كورونا” في صفوف العاملات

أفاد مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالمهدية، سمير لحول، اليوم الاثنين، بأنه تقرّر غلق مصنع للخياطة بمنطقة أولاد حشاد من معتمدية هبيرة بولاية المهدية وقتيا بعد تسجيل 49 إصابة بفيروس “كورونا” المستجد في صفوف العاملات.
وأوضح لحول، في تصريح لـ”وات”، أن القرار، الذي اتخذه والي الجهة بالتوافق مع ممثلي اتحاد الشغل، يهدف إلى مزيد تعميق البحث في سلالة الفيروس إلى جانب تقصي حالات العدوى في الوسط العائلي والمجتمعي.
وأضاف، في ذات الإطار، أن الإصابات تعد طفيفة دون تسجيل حالات حرجة في صفوف المصابات، مشيرا إلى أنه سيجري دراسة إعادة فتح المصنع حالما يتم التأكد من التحليل الجيني للفيروس.
وقال المتحدث أنه جرى تحليل 50 عينة من الوسط العائلي والمجتمعي للمصابات أظهرت 3 إصابات مؤكدة ما يشير مبدئيا إلى “غياب الطفرة البريطانية المحتملة”.
وشدّد لحول على أن عينات مقتطعة من العاملات المصابات تم ارسالها إلى مخبر شارل نيكول بالعاصمة للوقوف على التشريح الجيني للفيروس والتأكد من طفرته.
هذا ونفذت عاملات المصنع المذكور وقفة احتجاجية قطعن خلالها أحد الطرق وسط منطقة أولاد حشاد، واعتبرن أن عملية الغلق “ممنهجة قصد سلبهن مصدر رزقهن”، وفق ما أكده عدد منهن في تصريحات متطابقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *