يناير 19, 2021

آخر الأخبار
  • ارتفاع احتياطي تونس من العملة الاجنبية الى ما يعادل 21.7 مليار دولار بما يغطي 150 يوم توريد

  • فرقة الحرس الديواني بالكاف تحجز مستلزمات طبية مهربة بقيمة 220 ألف دينار

  • وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني :مواصلة تعليق الانشطة الرياضية والشبابية لمدة ثلاثة اسابيع اخرى

  • المنستير: 3 وفيات و71 إصابة جديدة بكورونا

  • نابل: تسجيل 5 وفيات جديدة جراء الاصابة بفيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات إلى 125 حالة

  • وزارة الصحة: 19 وفاة و599 حالة إصابة جديدة بكورونا وإجمالي حالات الشفاء يفوق 55 ألف حالة

  • وزارة التربية: نسية الشفاء من كوفيد 19 في الوسط المدرسي تبلغ 80,3 بالمائة من اجمالي 2386 اصابة إلى حدود يوم 14 نوفمبر الجاري

  • إحباط 77 عملية تهريب خلال الاسبوع الفارط بقيمة مالية ناهزت 4 ملايين دينار

  • منظمة الصحة العالمية ترحب بـ "الأنباء المشجعة" عن لقاحات ضد فيروس "كورونا"

  • صندوق النقد يقر 52 مليون دولار لمساعدة جنوب السودان على الحد من تداعيات "كوفيد-19"

  • الأمم المتحدة تطلق عملية توحيد "حرس المنشآت النفطية" في ليبيا

  • مقتل 13 شخصا بانفجار شاحنة غاز في المكسيك

  • الصين تسجل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا

  • زلزل بقوة 6.3 درجات قبالة سومطرة في إندونيسيا

  • كرة اليد : المنتخب التونسي يشرع في تربصه الاعدادي للاعبين المحليين

«الملف الليبي» يتصدر مباحثات وزير خارجية إيطاليا في باريس

يزور وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، باريس للقاء نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان، وهو اللقاء الثاني بينهما منذ فتح الحدود الداخلية الأوروبية.

وأكدت مصادر دبلوماسية، أن مهمة دي مايو الباريسية، تأتي في إطار الجهود الفرنسية-الإيطالية المشتركة لاستئناف إنتاج وتصدير النفط الليبي المتوقف منذ شهر يناير الماضي.

ونقلت تلك المصادر عن دي مايو تشديده على أن هذا الامر «يعتبر أولوية» لأن تعليق انتاج وتصدير النفط هو الطريقة التي يتم بها تجويع بالشعب الليبي ولا يمكننا السماح بذلك”.

وكانت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط قد أكدت قبل يومين إجراء مفاوضات على مدار الأسابيع القليلة الماضية بين كل من حكومة الوفاق الوطني والمؤسسة وعدد من الدول الإقليمية، تحت اشراف الأمم المتحدة والولايات المتحدة، وذلك من أجل استئناف انتاج النفط.

وزعمت في بيان أن هناك دولا إقليمية لابد أن ترفع ما أسمته بـ«الحصار» وتسمح للمؤسسة باستئناف عملها لصالح جميع أبناء الشعب الليبي.

وادعت أنها مصممة على أن يضمن الاتفاق الشفافية وأن تحقق إيرادات النفط العدالة الاجتماعية لجميع الليبيين، مضيفة “في إطار موازي، تهدف المؤسسة أيضًا إلى أن يتضمن الاتفاق حلولًا لحماية المنشآت النفطية، والتأكد من عدم استخدامها أبدًا كهدف عسكري أو كورقة مساومة سياسية مرة أخرى”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *