سبتمبر 23, 2020

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: حرائق تونس تمت بفعل فاعل يريد الاستفادة السياسية

  • وزير الخارجية الإيطالي يعلن: انطلاق رحلات ترحيل «الحارقين» التونسيين إلى بلادهم

  • حمادي الجبالي: قدّمنا زبدة خبراتنا للمشيشي

  • استقالة مدير ديوان البرلمان

  • راشد الغنوشي يقبل استقالة الحبيب خذر من ادارة المجلس

  • وفاة تونسي في الجزائر بفيروس كورونا

  • تعيين التونسي أمير الفهري سفيرا للألكسو للمبدع العربي

  • هيئة المحامين تدعو لمقاطعة الحضور أمام باحث البداية والضابطة العدلية

  • وقفة نسائية تضامناً مع بيروت

  • بيل غيتس: أزمة أسوأ من كورونا تنتظر العالم

  • تقرير أمريكي: تونس دولة عالية المخاطر وديونها كارثية

المفوضية الأوروبية تعلن تقديم 63 مليون يورو كمساعدات طارئة للبنان

المفوضية الأوروبية تعلن تقديم 63 مليون يورو كمساعدات طارئة للبنان

أضافت المفوضية الأوروبية، اليوم، الأحد، ثلاثين مليون يورو من المساعدات المالية إلى الـ33 التي كانت قررت تقديمها سابقاً لتمويل المساعدات الطارئة للبنان بحسب ما قاله المفوض الأوروبي للشؤون الإنسانية.

وقال يانيز لونارتشيتش في بيان “خلال مؤتمر المانحين لمساعدة بيروت واللبنانيين، وعدت المفوضية الأوروبية بتقديم 63 مليون يورو كمبلغ إجمالي، أعلنت رئيسة المفوضية (أورسولا فون دير لاين) عن 33 منها الأول من أمس (الجمعة)”.

وجاء في البيان أن المساعدات الجديدة ستخصص للرد “على احتياجات اللبنانيين الطارئة” وشدد على أن المفوضية الأوروبية ملتزمة بمساعدة اللبنانيين “على المدى الطويل لمساعدتهم بالنهوض”.

ماكرون: دعوة إلى التحرك سريعاً
دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم، الأحد، إلى “التحرك سريعاً وبفعالية” حتى يذهب الدعم بطريقة “مباشرة” إلى الشعب اللبناني، خلال افتتاحية مؤتمر عبر الفيديو مخصص لمساعدة لبنان.

المؤتمر الدولي الذي انطلق قبل ساعات قليلة، بمشاركة عددٌ من قادة العالم، من بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يهدف إلى الوقوف إلى جانب لبنان بعد الانفجار الهائل الذي وقع الثلاثاء الماضي في مستودع داخل مرفأ العاصمة بيروت وأدى إلى سقوط 158 قتيلا على الأقل وستة آلاف جريح وعشرات المفقودين، إلى جانب تشريد مئات الآلاف من الأشخاص.

وعشية انعقاد المؤتمر شهدت مدينة بيروت مظاهرات حاشدة شارك فيها الآلاف تحت شعار “يوم الحساب”، وقد اقتحموا مرافق عدة أبرزها وزارة الخارجية، مطالبين بمعاقبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت الذي أدى إلى تصاعد التحركات الشعبية المنددة بقادة السلطة القائمة في البلاد.

وحذر الرئيس الفرنسي من أن العنف والفوضى لا ينبغي أن يسودا في الجمهورية، داعياً السلطات اللبنانية إلى “اتخاذ الإجراءات كي لا تغرق البلاد والاستجابة لتطلعات اللبنانيين التي يعبّر عنها المتظاهرون في الشارع”.

وأضاف ماكرون خلال كلمته التي افتتح به أعمال المؤتمر: “علينا جميعاً أن نقوم بكل شيء حتى لا يسود العنف والفوضى”.

وجاء انفجار بيروت في وقت يشهد فيه لبنان منذ أشهر أزمة اقتصادية خطيرة تمثلت بتراجع غير مسبوق في سعر عملته وتضخم هائل وعمليات تسريح واسعة وقيود مصرفية صارمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *