أبريل 13, 2021

آخر الأخبار
  • ازمة التحوير الوزاري تغلق اسبوعها السادس

  • رئيس الجمهورية يؤدي زيارة الى معهد نهج الباشا بمدينة تونس العتيقة

  • حسين العباسي يُحذر من فوضى عارمة وانهيار كامل المنظومة في تونس

  • العباسي: 'يجب الضغط على رئيس الدولة وإحراجه لحل الأزمة في تونس'

  • العباسي: 'المشيشي مكبش في الحكومة ويخوض حربا بإملاءات من النهضة وقلب تونس'

  • رفيق عبد السلام : التيار الديمقراطي يرغب في الاعتقالات و ايقاف السياسيين و رجال الاعمال

  • تونس تتلقى اليوم أولى الجرعات المضادة لكورونا

  • كورونا: 24 وفاة و313 إصابة جديدة مقابل 595 حالة شفاء

  • حصيلة كورونا في تونس لغاية الاثنين 237,704 إصابات، من بينها 8201 حالة وفاة

  • حفظ التهم في حقّ سليم شيبوب في قضية " الحمامات " و ابقاؤه موقوفا في قضية " قمرت "

  • القيروان: انتحار مدير فرع بنكي

المساواة بين الجنسين في المؤسسات العالمية: تونس تحتل المرتبة السادسة عالميا

المساواة بين الجنسين في المؤسسات العالمية: تونس تحتل المرتبة السادسة عالميا

احتلّ البنك المركزي التونسي المرتبة الأولى عربيا والسادسة عالميا في الترتيب المتعلق بالمساواة بين الجنسين صلب البنوك المركزية في 154 دولة، وفق مؤشر المساواة بين الجنسين للمنتدى الرسمي للمؤسسات النقدية والمالية لسنة 2021.
وتموقع البنك المركزي التونسي، وفق ذات المصدر، في المرتبة الثالثة بين البنوك المركزية الإفريقية. وتحصلت تونس على رصيد 90 “مما يعكس اقترابها من تحقيق المساواة بين الجنسين في القطاع”.
ويصدر المنتدى الرسمي للمؤسسات النقدية والمالية، وهو مجموعة تفكير مستقلة ترتكز على البنوك المركزية والسياسة الاقتصادية والاستثمارات العمومية بأصول قابلة للاستثمار بقيمة 5ر39 ترليون دولار، هذا المؤشر سنويا.
ويهدف هذا المؤشر الى تصنيف البنوك المركزية والبنوك التجارية والصناديق السيادية وصناديق التقاعد وفق مبدأ تساوي الحظوظ بين الجنسين. ويرنو إلى تحديد نسب الرجال والنساء في تولي المناصب العليا في المؤسسات المالية.
وأظهر هذا المؤشر أن أقل من 1 بالمائة من المؤسسات المالية، فقط، في العالم حققوا التوازن بين الجنسين. ولم تتمكن سوى ثلاث مؤسسات من ضمن 540 مؤسسة مالية من بلوغ الدرجة المثالية للمساواة والبالغة 100.
وتتمثل المؤسسات الثلاث في البنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند (الولايات المتحدة الأمريكية)، الذي يتصدر قائمة هذا الترتيب، يليه البنك المركزي لإسواتيني (المركز الثاني) ثم ليسوتو (المركز الثالث).
وقد ترأست المرأة نحو 71 مؤسسة مالية فقط، في حين غيّبت المرأة في مناصب تسيير 56 مؤسسة مالية أو في هيكلها الاداري أو في مجالس إدارتها، وفق المصدر ذاته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *