نوفمبر 29, 2020

آخر الأخبار
  • ارتفاع احتياطي تونس من العملة الاجنبية الى ما يعادل 21.7 مليار دولار بما يغطي 150 يوم توريد

  • فرقة الحرس الديواني بالكاف تحجز مستلزمات طبية مهربة بقيمة 220 ألف دينار

  • وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني :مواصلة تعليق الانشطة الرياضية والشبابية لمدة ثلاثة اسابيع اخرى

  • المنستير: 3 وفيات و71 إصابة جديدة بكورونا

  • نابل: تسجيل 5 وفيات جديدة جراء الاصابة بفيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات إلى 125 حالة

  • وزارة الصحة: 19 وفاة و599 حالة إصابة جديدة بكورونا وإجمالي حالات الشفاء يفوق 55 ألف حالة

  • وزارة التربية: نسية الشفاء من كوفيد 19 في الوسط المدرسي تبلغ 80,3 بالمائة من اجمالي 2386 اصابة إلى حدود يوم 14 نوفمبر الجاري

  • إحباط 77 عملية تهريب خلال الاسبوع الفارط بقيمة مالية ناهزت 4 ملايين دينار

  • منظمة الصحة العالمية ترحب بـ "الأنباء المشجعة" عن لقاحات ضد فيروس "كورونا"

  • صندوق النقد يقر 52 مليون دولار لمساعدة جنوب السودان على الحد من تداعيات "كوفيد-19"

  • الأمم المتحدة تطلق عملية توحيد "حرس المنشآت النفطية" في ليبيا

  • مقتل 13 شخصا بانفجار شاحنة غاز في المكسيك

  • الصين تسجل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا

  • زلزل بقوة 6.3 درجات قبالة سومطرة في إندونيسيا

  • كرة اليد : المنتخب التونسي يشرع في تربصه الاعدادي للاعبين المحليين

المدير العام للصحة: الوزارة تستعدّ لموجة جديدة من كورونا

المدير العام للصحة: الوزارة تستعدّ لموجة جديدة من كورونا

كشف المدير العام للصحة بوزارة الصحة الطاهر قرقاح اليوم الاحد 5 جويلية 2020 أن الوزارة ستتولى توجيه طلبية لاقتناء أجهزة للتنفس الاصطناعي لفائدة المستشفيات العمومية بهدف دعم استعداداتها الوقائية تحسبا لموجة جديدة من فيروس كورونا معلنا عن تشكيل لجنة خاصة بالوزارة تتكون من أعضاء اللجنة العلمية لمجابهة الفيروس ومسؤولين بالهياكل الصحية في اختصاصات الانعاش والبيولوجيا قال إنهم سيتولون مهمة دعم المستشفيات استعدادا لفرضية عودة انتشار المرض.

ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن قرقاح توضيحه ان هذه المهمة تتركز أساسا وفق المسؤول على توفير المزيد من الأسرّة ودعم أقسام الانعاش بالمستلزمات والتجهيزات وتجاوز الأخطاء المسجلة في المرحلة الأولى من انتشار المرض في تونس معتبرا أن تسجيل أخطاء خلال الفترة الأولى أمر بديهي قائلا إن ذلك يرجع بالأساس الى أن تونس وجدت نفسها مثل بقية دول العالم في مواجهة وباء كانت المعلومات العلمية بشأنه شحيحة جدا.

وذكّر المتحدث بأن وزارة الصحة تدرج دوريا تصنيفا لانتشار كوفيد 19 ببلدان العالم قال إنه يتم بموجبه إخضاع الوافدين من التونسيين لإجراءات خاصة تنص على إتاحة العبور المباشر للقادمين من مناطق نجحت في التحكم في كورونا ومصنفة باللون الأخضر.

واعتبر أن استمرار اغلاق الحدود البرية خلال الفترة الماضية ساعد على إحكام السيطرة على الوضع الوبائي لمرض كورونا وذلك بالتوازي مع اقرار تونس فتح مجاليها الجوي والبحري أمام رحلات الوافدين منذ أكثر من أسبوع.

وأكد أن الوزارة منفتحة على نظيراتها في كل من الجزائر وليبيا للتعاون والتشاور لاتخاذ الاجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا في مستوى المعابر الحدودية البرية قبيل اعادة فتحها من جديد أمام حركة العبور مبرزا أهمية اعتماد اجراءات متطابقة للحماية بين تونس والجزائر من جهة وتونس وليبيا من جهة أخرى.

وأشار المتحدث الى أن عمليات تقصي الحالات الوافدة الحاملة لفيروس كورونا عبر الرحلات الجوية والبحرية في الموانئ والمطارات تعتبر أسهل من مثيلاتها في مستوى الرحلات البرية مؤكدا أن تونس تواصل استقبال مواطنيها الوافدين في اطار عمليات الاجلاء برا.

واضاف قرقاح أن النظام الوقائي المعتمد بالمطارات والموانئ البحرية في اطار التوقي من فيروس كورونا أثبت نجاعته في تطويق الحالات الوافدة بدليل اكتشاف عدة إصابات خلال الأيام المنقضية مؤكدا أن الفرق الطبية وشبه الطبية حريصة على انتهاج أعلى درجات اليقظة في التعاطي مع الوضع الوبائي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *