يوليو 09, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

القبض على 3 مُهرّبين في رمادة أطلقوا النار على أفراد تشكيلة عسكرية

القبض على 3 مُهرّبين في رمادة أطلقوا النار على أفراد تشكيلة عسكرية

ذكرت وزارة الدفاع الوطني اليوم الجمعة 13 سبتمبر 2019 أن الوحدات العسكرية العاملة بمنطقة “بير باستور” بقطاع رمادة (ولاية تطاوين) “ألقت القبض على ثلاثة مهربين كانوا على متن سيارتين وتعمّدوا إطلاق النار بأسلحة فردية باتجاه أفراد التشكيلة العسكرية الذين ردّوا الفعل مباشرة وقاموا بمحاصرتهم”.
وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أنه “تم العثور في السياريتين على ثلاثة أسلحة فردية وهي سلاحان من نوع كلاشنيكوف ورشاش وكمية من الذخيرة ومنظار، مضيفة أنه سيتم لاحقا تسليم الأشخاص والمحجوز إلى وحدات الحرس الوطني لإتمام الإجراءات القانونية في شأنهم.
وفي هذا الاطار جددّت الوزارة تحذيرها للمواطنين من الإقتراب والتواجد بالمناطق العسكرية المغلقة أو بمناطق العمليات العسكرية أو بالمناطق الحدودية العازلة أمام تواتر محاولات التسلل إلى التراب الوطني بصفة غير شرعية من جهة ومحاولات إدخال السلع المهربة وتعمد بعض المهربين إلى إطلاق النار على الدوريات العسكرية، وذلك حفاظا على أرواحهم من خطر تعرضهم إلى الرمايات المباشرة من طرف الوحدات العسكرية العاملة بهذه الفضاءات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *