فبراير 19, 2018

آخر الأخبار
  • البرلمان يعقد جلسته العامة للنظر في ثلاثة مشاريع قوانين

  • تونس تحتضن مقر المعهد الإفريقي للإحصاء

  • لجنة التحقيق حول شبكات التسفير تراسل وزارتي الداخلية والعدل

  • مجلس الأعمال التونسي السوداني يطالب بالإسراع بفتح الخط الجوي المباشر بين الوجهتين

  • رئيس الحكومة يمثل تونس في مؤتمر الازدهار للجميع بالمغرب

  • الجامعة الوطنية للنقل تؤكد وجود مقترح للترفيع ب20 بالمائة في تعريفة التاكسي

  • ايمانويل ماكرون في زيارة عمل بيومين بتونس بداية من الأربعاء

  • منتدى الحقوق الإقتصادية والإجتماعية يدعو قايد السبسي إلى إثارة ملفات طالبي اللجوء العالقين

  • دخول القانون المتعلق بالمغادرة الإختيارية للأعوان العموميين حيز النفاذ

  • صندوق النقد الدولي: تونس تتقدم في الاتجاه الصحيح للاصلاحات الاقتصادية

  • مجلس الأعمال التونسي السوداني يعقد اجتماعه القادم بتونس في شهر ماي المقبل

  • مديرة الإدارة العامة للصحة بوزارة الصحة تؤكد وجود نقص في بعض الأدوية العادية

  • أريانة: حجز أكثر من 6 أطنان من السكر و250 لترا من الزيت النباتي بوحدة صناعية بحي التضامن

  • حاجب العيون: إصابة عسكريين إثر انقلاب سيارتهما

  • الطريق السيارة سوسة تونس: استئناف حركة المرور بعد حادث اصطدام شاحنتين ثقيلتين

  • المدير الجهوي لمعامل المجمع الكيميائي التونسي بقابس: مخزون الفسفاط بالمجمع الكيميائي لم يعد كافيا حتى ليوم عمل واحد

  • تطاوين: الاتفاق بين تونس وممثلين عن البنك الكويتي للتنمية على تمويل مشروع إعادة تأهيل المستشفى الجهوي

  • قفصة: مسيرة سلمية بالمظيلة احتجاجا على نتائج مناظرة بشركة فسفاط قفصة

  • المنستير: الكشف عن عصابة مختصة في السرقات بقصر هلال

  • رئيس الدولة الإماراتية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ينعى والدته الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان

  • البحرية الليبية تنقذ 120 مهاجراً بينهم أطفال ونساء

  • تركيا تواصل حملة اعتقالات منتقدي عملية عفرين

  • روسيا تعترض طائرة تجسس أمريكية وواشنطن تحتج

  • رسالة بوتين إلى مؤتمر سوتشي: الظروف متوفرة اليوم لفتح صفحة جديدة في تاريخ سوريا

  • مرشح للانتخابات الرئاسية المصرية: لست كومبارسا وسأخوض معركة انتخابية قوية مع السيسي

  • الارجنتين: تقليص المناصب الحكومية بنسبة 25 بالمائة وتجميد الزيادة في الرواتب

  • اليمن: هجوم انتحاري للقاعدة ومقتل 14 جندياً

  • باكستان: مقتل 6 من أسرة واحدة بانفجار شمال غربي البلاد

  • البرازيل: مقتل 10 سجناء في اشتباكات بين عصابتين

  • تركيا تعتقل 11 طبيبا لانتقادهم العملية العسكرية في عفرين

  • ترامب يتهم إيران مجددا بزعزعة استقرار الشرق الأوسط ويتوعدها بالتصد

العقيد احمد المسماري: قطر قامت بضخ 8 مليار دولار الى احد البنوك التونسية لتمويل الخراب في المنطقة

فجَّر العقيد أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي مفاجآت جديدة النظام القطري ودوره المشبوه في تمويل ودعم الإرهاب لاستمرار ليبيا كواحدة من أهم دول الجوار لمصر غارقة في مستنقع الفوضى.
طالب المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبي، الشعب الليبي ومؤسسات الدولة بالوقوف خلف قواته المسلحة للقضاء على التنظيمات الإرهابية.
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده منذ قليل في بنغازي، أن القوات المسلحة ما زالت تطارد عددا من عناصر التنظيمات الإرهابية، في المناطق الليبية.
ودعا المسماري أهالي مدينة درنة إلى عدم إيواء الإرهابيين في منازلهم، مؤكدا أنه لن يكون لقطر دور في ليبيا بعد الآن، والشعب الليبي عرف حقيقة دور الأسرة الحاكمة في قطر وفضائية الجزيرة في ليبيا، لافتا إلى أن النظام القطري حاول شراء ذمم بعض الخونة والعملاء لتنفيذ مخططها بتقسيم ليبيا.
وقال المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبي: «إن قطر استغلت الظروف الاقتصادية للشعب الليبي بعد ثورته وأدخلت مليارات الدولارات لتخريب مؤسسات الدولة الليبية».
وأضاف خلال مؤتمره الصحفي، أن الدوحة موَّلت وأحضرت 800 إرهابي إلى ليبيا، وحاولت اغتيال المشير خليفة حفتر قائد القوات المسلحة الليبية، مشيرا إلى أن قطر لم يعد أمامها الآن سوى 3 خيارات أولها التخلص من علاقاتها بطهران وتركيا والعودة للحضن العربي، والثاني خروج النظام القطري من الحضن العربي والعيش خارج الدوحة، والأخير تسليم الحكم للشعب القطري.
وعرض العقيد أحمد المسماري مقطع فيديو يرصد إعادة قطر عددا من الإرهابيين لنشر الفوضى في ليبيا، مشيرا إلى أن الدوحة أحضرت في هذا الصدد، قياديا بتنظيم القاعدة يدعى أنيس الحوثي، ومعه مئات المقاتلين من الجزائر إلى ليبيا، بتمويل ودعم المخابرات القطرية.
وأوضح أن الجيش الوطني تمكن من قتل هذا القيادي في إحدى عملياته بمدينة درنة، منذ أيام.
كما عرض العقيد أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، مقطع فيديو لعدد من أنواع الأسلحة المتقدمة التي أرسلتها قطر للتنظيمات الإرهابية في ليبيا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *