فبراير 18, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

السياح البريطانيون غادروا تونس بعد الاعتذار لهم(روني الطرابلسي)

السياح البريطانيون غادروا تونس بعد الاعتذار لهم(روني الطرابلسي)

أعلتت وزارة السياحة والصناعات التقليدية اليوم الاحد 22 سبتمبر 2019 ان الوزير روني الطرابلسي تدخل في ” تعطل اجراءات خروج سياح بريطانيين من نزل بالحمامات وانه شدد على وجوب “عدم اقحام أي سائح، أجنبيا كان أو تونسيا قادم عن طريق وكالة أسفار، في مشاكل واجراءات الحجز فهي مسألة يجب حلها مهنيا بين الأطراف المعنية وبمتابعة من وزارة السياحة والصناعات التقليدية”.

وابرزت الوزارة في بلاغ صادر عنها اليوم أن الخبر المنشور باحدى الصحف البريطانية حول احتجاز صاحب نزل بالحمامات عدد من السياح البريطانيين ليلة أمس ومنعهم من السفر “مبالغ فيه” مبينة ان السياح لم يتم احتجازهم “بل تعطلت اجراءات خروجهم من النزل لمدة وجيزة بطلب من صاحب هذه المؤسسة السياحية إلى حين التثبت مع منظم الرحلات الذي يتعامل مع وكالة الأسفار العالمية “طوماس كوك”، من طريقة خلاص مدة إقامتهم وهو ما تم فعلا”.

وأكد البلاغ أنه تم، على إثر ذلك، تمكين الوفد البريطاني من القيام باجراءات الخروج بصفة عادية بعد تقديم الاعتذار عن التعطيل الاجرائي وأنه تمت مرافقتهم إلى المطار والإحاطة بهم لمغادرة تونس في أحسن الظروف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *