أغسطس 08, 2020

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: حرائق تونس تمت بفعل فاعل يريد الاستفادة السياسية

  • وزير الخارجية الإيطالي يعلن: انطلاق رحلات ترحيل «الحارقين» التونسيين إلى بلادهم

  • حمادي الجبالي: قدّمنا زبدة خبراتنا للمشيشي

  • استقالة مدير ديوان البرلمان

  • راشد الغنوشي يقبل استقالة الحبيب خذر من ادارة المجلس

  • وفاة تونسي في الجزائر بفيروس كورونا

  • تعيين التونسي أمير الفهري سفيرا للألكسو للمبدع العربي

  • هيئة المحامين تدعو لمقاطعة الحضور أمام باحث البداية والضابطة العدلية

  • وقفة نسائية تضامناً مع بيروت

  • بيل غيتس: أزمة أسوأ من كورونا تنتظر العالم

  • تقرير أمريكي: تونس دولة عالية المخاطر وديونها كارثية

الحبيب الجملي : قرّرت تشكيل حكومة كفاءات وطنية مُستقلّة عن كل الاحزاب

الحبيب الجملي : قرّرت تشكيل حكومة كفاءات وطنية مُستقلّة عن كل الاحزاب

أكد رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي مساء اليوم الاثنين 23 ديسمبر 2019 انه “قرر تشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة عن كل الاحزاب مقياسها الكفاءة والنزاهة (نظافة اليد) والقدرة غبى التسيير نساء ورجالا” مشير الى أنّه سيعلن تشكيله الحكومة خلال الأيام القليلة القادمة وسيتم عرضها على جميع الأحزاب قبل إحالتها على البرلمان لنيل الثقة و”ليتحمل الجميع مسؤولياته”.

واضاف الجملي خلال ندوة صحفية عقدها اليوم بدار الضيافة بقرطاج “في صورة ما إذا أخطتأ في اي اختيار فإننى سأغير في اية مرحلة من مراحل العمل الحكومي ولن أجامل أحدا أو أقول هذا الوزير تابع للحزب الفلاني او الحزب هذا عندي معاه مصلحة” مضيفا “لن أتردد في ان اعفي اي وزير مهما كان انتماؤه او الا يكون على قدر المسؤولية أو عليه شبهات فساد ولن أستشير أحدا في ذلك”.

وبخصوص عامل النزاهة في اختيار أعضاء الحكومة شدد الجملي على ان المقصود بالانسان النزيه اي شخص لم يصدر في حقه حكم قضائي يدينه مضيفا بأن من عليه سبهة يبقى بريئا حتي يدان.

أما عن التحزب فقد اعتبر الجملي ان معنى ان يكون الوزير غير متحزب اي ليس مسؤولا في هياكل وما سوى ذلك فهو مستقل حزبيا مبرزا بالقول” لست قاضيا ولا أعلم الغيب ولن أشق على قلوب الناس … سأتحرى بكل الطرق المشروعة وان ثبت ان أي مسؤول في الحكومة ينتمي الى حزب ما فسيقع إعفاؤه”.

وأشار الى أنّ لقائه عشية اليوم الاثنين مع رئيس الدولة قيس سعيد تمحور حول استشارته بخصوص المرشحين لتولي حقيبتي الدفاع والخارجية معتبرا ان من حق رئيس الجمهورية الاجتماع بالأحزاب الأربعة في إشارة إلى حركة النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس مؤكّدا أنّ لا علم له بمضمون الإجتماع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *