يوليو 09, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

التسعيرة القانونية لكيلو غرام البطاطا 1180 مليما و تباع للمواطن ب2200 مليم

التسعيرة القانونية لكيلو غرام البطاطا 1180 مليما و تباع للمواطن ب2200 مليم
أكّد مصدر موثوق من رئاسة الحكومة أنّه تمّ التنسيق مع الفضاءات التجارية العصرية لتزويدها بالبطاطا ومتابعة توفّر هذا المنتوج في مختلف نقاط البيع بكافّة الجهات بأسعار قانونية لا تتجاوز 1180 مليما للكيلوغرام الواحد.

ويندرج هذا الإجراء، وفق نفس المصدر، في إطار توفير الكميات المطلوبة بالأسواق والضغط على الأسعار حفاظا على المقدرة الشرائية للمواطن.

ولئن تمّ تسعير كيلو غرام البطاطا الواحد بـ1180 مليما، فإنّ ثمنه بلغ أحيانا 2200 مليما وأحيانا أخرى 2700 مليما.

يشار الى ان البطاطا مفقودة ببعض أسواق تونس الكبرى وان سعرها شهد منذ ما لا يقل عن 3 أسابيع ارتفاعا ملحوظا مما دفع بنشطاء الى إطلاق حملة عبر “فايسبوك” تدعو الى مقاطعتها.

يُذكر أن منتجي البطاطا بمعتمدية الميدة من ولاية نابل كانوا قد طالبوا السلطات المعنية بإصلاح معدات خزن المؤسسة المنتصبة بسليمان ليتمكّنوا من تخزين البذور المنتجة محليا.

وأوضحوا أنّ غلاء البطاطا في السوق يعود الى ارتفاع ثمن البذور المستوردة التي تباع بـ300 مي لتشترى بأضعاف قيمتها.

وكان وزير التجارة، عمر الباهي، قد توقع تراجعا في أسعار البطاطا بعد اللجوء إلى توريد كميات من ليبيا وبلجيكا بالأساس، مشيرا إلى توفرها بالأسواق خلال أيام وانخفاض أسعارها خاصة بالتزامن مع دخول موسم البطاطا الفصلية قريبا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *