ديسمبر 07, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

التسعيرة القانونية لكيلو غرام البطاطا 1180 مليما و تباع للمواطن ب2200 مليم

التسعيرة القانونية لكيلو غرام البطاطا 1180 مليما و تباع للمواطن ب2200 مليم
أكّد مصدر موثوق من رئاسة الحكومة أنّه تمّ التنسيق مع الفضاءات التجارية العصرية لتزويدها بالبطاطا ومتابعة توفّر هذا المنتوج في مختلف نقاط البيع بكافّة الجهات بأسعار قانونية لا تتجاوز 1180 مليما للكيلوغرام الواحد.

ويندرج هذا الإجراء، وفق نفس المصدر، في إطار توفير الكميات المطلوبة بالأسواق والضغط على الأسعار حفاظا على المقدرة الشرائية للمواطن.

ولئن تمّ تسعير كيلو غرام البطاطا الواحد بـ1180 مليما، فإنّ ثمنه بلغ أحيانا 2200 مليما وأحيانا أخرى 2700 مليما.

يشار الى ان البطاطا مفقودة ببعض أسواق تونس الكبرى وان سعرها شهد منذ ما لا يقل عن 3 أسابيع ارتفاعا ملحوظا مما دفع بنشطاء الى إطلاق حملة عبر “فايسبوك” تدعو الى مقاطعتها.

يُذكر أن منتجي البطاطا بمعتمدية الميدة من ولاية نابل كانوا قد طالبوا السلطات المعنية بإصلاح معدات خزن المؤسسة المنتصبة بسليمان ليتمكّنوا من تخزين البذور المنتجة محليا.

وأوضحوا أنّ غلاء البطاطا في السوق يعود الى ارتفاع ثمن البذور المستوردة التي تباع بـ300 مي لتشترى بأضعاف قيمتها.

وكان وزير التجارة، عمر الباهي، قد توقع تراجعا في أسعار البطاطا بعد اللجوء إلى توريد كميات من ليبيا وبلجيكا بالأساس، مشيرا إلى توفرها بالأسواق خلال أيام وانخفاض أسعارها خاصة بالتزامن مع دخول موسم البطاطا الفصلية قريبا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *