أبريل 25, 2019

آخر الأخبار
  • وفد سعودي يقدّم بمقر وزارة الشؤون الدينية مشروع "مبادرة مكّة" لتسهيل إجراءات الحج على ضيوف الرحمان

  • وزير الخارجية خميس الجهيناوي يؤكد خلال لقائه بسفير فرنسا في تونس الحرص على التوصل إلى وقف إطلاق النار في ليبيا

  • عميد المحامين يندد باعتداء أمنيين على رئيس فرع المحامين بجندوبة ويتهم القضاء بالتقصير

  • التعاون التونسي الإيطالي في بعديه العسكري والتنموي أبرز محاور لقاء وزير الدفاع بسفير إيطاليا

  • رئيس الجمهورية يتسلم من الرئيس الأوّل لمحكمة المحاسبات التقرير العام حول رقابة تمويل الحملة الإنتخابية لعضوية المجالس البلدية

  • تطوّرات الأوضاع الليبية أبرز محاور اللقاء بين وزير الخارجية والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة

  • المعهد الوطني للرصد الجوي: رجة أرضية ثانية بالقطار بقفصة بقوة 23ر3 درجة

  • بورصة تونس: توننداكس يقفل معاملات الاثنين متطورا ب22ر0 بالمائة

  • احباط محاولة تهريب 5800 حبة من الادوية المخدرة في اتجاه القطر الجزائري

  • اللجنة البرلمانية لشؤون المرأة تطالب بتخصيص جلسة عامة عاجلة للطفولة المهددة على خلفية ما تم الكشف عنه من انتهاكات بمركز الاحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس

  • الكنام: استدعاء المضمونين الاجتماعيين للحصول على بطاقة العلاج الالكترونية "لاباس" سيتم بواسطة الارساليات القصيرة أو عن طريق البريد

  • اتحاد الشغل يدعو كل الاحزاب السياسية الى الابتعاد عن المسائل الاجتماعية وعدم توظيفها في الحملات الانتخابية

  • نقابة التعليم الأساسي ترفض الدروس الخصوصية وتدعو الى العودة لدروس الدعم والعلاج والتدارك المجانية

  • وزارة التربية: تمكين كافة اولياء تلاميذ الاعدادي والثانوي من بطاقات اعداد ابنائهم عبر ارساليات بريدية

  • ليبيا: المسماري يؤكد أن معركة طرابلس ستكون الحاسمة ضد المجموعات الإرهابية

  • ليبيا: ميليشيات طرابلس تزج بالمهاجرين في أتون المعارك

  • المسماري: ضرباتنا دقيقة وتتفادى المدنيين في طرابلس

  • الجيش الليبي: معلومات بنقل حكومة الوفاق مقراتها لمصراتة

  • المجلس الانتقالي السوداني: الحوار متواصل لتشكيل حكومة مدنية

  • الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يلتقي رئيس المخابرات السودانية في القاهرة

  • الجزائر: مشاورات للانتخابات بغياب معظم الأحزاب السياسية

  • أمريكا تعرض 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى وقف تمويل حزب الله

  • المبعوث الأمريكي يبدأ جولة جديدة لعدة دول بشأن عملية السلام الأفغانية

  • مقتل 54 من العاملين بالانتخابات و15 من الشرطة في حوادث خلال الانتخابات الإندونيسية

البنك المكزي التونسي..عجز الميزان التجاري بلغ 1ر4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي

البنك المكزي التونسي..عجز الميزان التجاري بلغ 1ر4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي
تفاقم العجز التجاري، مع موفى أفريل 2017، ليصل إلى 308ر4 ملايين دينار (م د) مقابل 303ر3 م د، في أفريل 2016، حسب ما أكده تقرير البنك المركزي التونسي حول “التطورات الإقتصادية والنقدية” الصادر في ماي 2017.

ويعزى هذا التدهور الجديد الى احتداد التطورات المتباينة للصادرات والواردات. وبالفعل شهدت الصادرات نموا بنسبة 8 بالمائة مدفوعة بقطاع التصدير الكلي (نمو بـ4ر13 بالمائة) خلافا لأداء القطاعات الأخرى (النظام العام) التي انخفضت بنسبة 6ر6 بالمائة نتيجة، خاصة، الأداء السلبي لقطاعات الطاقة (تراجع بـ2ر18 بالمائة) والمناجم (تراجع بـ3ر30 بالمائة).

في المقابل، تسارع نسق تطور الواردات، خلال نفس الفترة، بنسبة 8ر13 بالمائة مدعوما اساسا، بزيادة واردات منتوجات الطاقة (8ر19 بالمائة) ومواد الإستهلاك (15 بالمائة). وشهدت العائدات السياحية تحسنا طفيفا، موفى أفريل 2017، بنسبة 2ر5 بالمائة مقارنة بتطور عدد الوفادات لغير المقيمين بنسبة 4ر46 بالمائة.

واستنادا الى تقرير البنك المركزي التونسي، تبقى العائدات السياحية، التي بلغت 491 م د، بعيدة عن تلك التي انجزت سنة 2015 (783 م د) وكذلك الشأن لعائدات العمل التي نمت بشكل معتدل بنسبة 3ر4 بالمائة لتصل الى 155ر1 م د.

وفي خضم هذا الظرف، ازدادت حدة عجز الميزان الجاري، مع نهاية أفريل 2017، ليصل الى ما قدره 011ر4 م د (أي 1ر4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي) مقابل 037ر3 م د (4ر3 بالمائة)، موفى أفريل 2016.

واوضح البنك المركزي التونسي أنّ العجز يوشك، بهذا النسق وفي ظل غياب الاجراءات التعديلية، ان يستقر بالنسبة لكامل سنة 2017 في مستويات أعلى من تلك المسجلة سابقا مع ما ينجم عن ذلك من تأثيرات سلبية على مدخرات الصرف ونسب الدين الخارجي.

وقدر رصيد الميزان العام للدفوعات بـ 530 م د (مقابل عجز بقيمة 027ر3 م د) خلال نفس الفترة من السنة السابقة.

وفسر البنك المركزي تحسن هذا الرصيد بتدفق المداخيل بالعملة الصعبة، خاصة، إثر تعبئة قرض رقاعي في السوق المالية الدولية بقيمة 850 مليون أورو وتعزز الإستثمارات الأجنبية المباشرة (524 م د مقابل 449 م د قبل سنة).

ويتواصل تجلي وضعية الدفوعات الخارجية من خلال تآكل احتياطي الصرف ليمر من 935ر12 م د (أو 111 يوما من التوريد)، موفى 2016، إلى 557ر12 م د (104 من أيام التوريد) في أفريل 2017.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *