يوليو 18, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

البنك المكزي التونسي..عجز الميزان التجاري بلغ 1ر4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي

البنك المكزي التونسي..عجز الميزان التجاري بلغ 1ر4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي
تفاقم العجز التجاري، مع موفى أفريل 2017، ليصل إلى 308ر4 ملايين دينار (م د) مقابل 303ر3 م د، في أفريل 2016، حسب ما أكده تقرير البنك المركزي التونسي حول “التطورات الإقتصادية والنقدية” الصادر في ماي 2017.

ويعزى هذا التدهور الجديد الى احتداد التطورات المتباينة للصادرات والواردات. وبالفعل شهدت الصادرات نموا بنسبة 8 بالمائة مدفوعة بقطاع التصدير الكلي (نمو بـ4ر13 بالمائة) خلافا لأداء القطاعات الأخرى (النظام العام) التي انخفضت بنسبة 6ر6 بالمائة نتيجة، خاصة، الأداء السلبي لقطاعات الطاقة (تراجع بـ2ر18 بالمائة) والمناجم (تراجع بـ3ر30 بالمائة).

في المقابل، تسارع نسق تطور الواردات، خلال نفس الفترة، بنسبة 8ر13 بالمائة مدعوما اساسا، بزيادة واردات منتوجات الطاقة (8ر19 بالمائة) ومواد الإستهلاك (15 بالمائة). وشهدت العائدات السياحية تحسنا طفيفا، موفى أفريل 2017، بنسبة 2ر5 بالمائة مقارنة بتطور عدد الوفادات لغير المقيمين بنسبة 4ر46 بالمائة.

واستنادا الى تقرير البنك المركزي التونسي، تبقى العائدات السياحية، التي بلغت 491 م د، بعيدة عن تلك التي انجزت سنة 2015 (783 م د) وكذلك الشأن لعائدات العمل التي نمت بشكل معتدل بنسبة 3ر4 بالمائة لتصل الى 155ر1 م د.

وفي خضم هذا الظرف، ازدادت حدة عجز الميزان الجاري، مع نهاية أفريل 2017، ليصل الى ما قدره 011ر4 م د (أي 1ر4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي) مقابل 037ر3 م د (4ر3 بالمائة)، موفى أفريل 2016.

واوضح البنك المركزي التونسي أنّ العجز يوشك، بهذا النسق وفي ظل غياب الاجراءات التعديلية، ان يستقر بالنسبة لكامل سنة 2017 في مستويات أعلى من تلك المسجلة سابقا مع ما ينجم عن ذلك من تأثيرات سلبية على مدخرات الصرف ونسب الدين الخارجي.

وقدر رصيد الميزان العام للدفوعات بـ 530 م د (مقابل عجز بقيمة 027ر3 م د) خلال نفس الفترة من السنة السابقة.

وفسر البنك المركزي تحسن هذا الرصيد بتدفق المداخيل بالعملة الصعبة، خاصة، إثر تعبئة قرض رقاعي في السوق المالية الدولية بقيمة 850 مليون أورو وتعزز الإستثمارات الأجنبية المباشرة (524 م د مقابل 449 م د قبل سنة).

ويتواصل تجلي وضعية الدفوعات الخارجية من خلال تآكل احتياطي الصرف ليمر من 935ر12 م د (أو 111 يوما من التوريد)، موفى 2016، إلى 557ر12 م د (104 من أيام التوريد) في أفريل 2017.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *