قناة جنوب المتوسط

فبراير 21, 2024

الأخبار
  • إنهاء مهام رئيس مدير عام شركتين لأنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية

  • بعد تحجير السفر عليه.. رجل أعمال يطلب الصلح الجزائي

  • لجنة وزارية مشتركة لضبط برنامج تدخّل خاص برياض الأطفال البلديّة

  • قبل العودة المدرسية: الترفيع في مساعدات أبناء العائلات المعوزة

  • انتدابات وتسوية وضعيات.. وترفيع في أجور المدرسين النواب

  • القيروان: قتيل وخمسة جرحى في اصطدام شاحنة بسيارة

  • الجلسة العامة العادية لجامعة كرة القدم: المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي للمواسم الثلاثة الأخيرة

  • رواندا والكاميرون تتخذان إجراءات عاجلة خوفا من سيناريو الغابون

البنك الدولي يخصّص 2.5 مليار دولار لدعم بيع الكربون بـ 15 بلدا

أعلن البنك الدولي في بلاغ تحصلت موزاييك على نسخة منه السبت 2 ديسمبر2023 عن خطط طموحة لنمو أسواق الكربون العالمية التي تتمتع بدرجة عالية من السلامة والنزاهة ، ومن المقرر أن يحقق 15 بلدا دخلا من بيع اعتمادات الكربون الناتجة عن الحفاظ على غاباتها وفي العام المقبل، وذلك على هامش قمة المناخ CAP 28 بدبي.

وستحقق هذه البلدان أكثر من 24 اعتمادا، ونحو 126 مليون اعتماد بحلول عام 2028 ويمكن أن تحقق هذه الاعتمادات التي تبلغ قيمتها  2.5 مليار دولار في ظروف السوق المناسبة، وتعود نسبة كبيرة من هذا المبلغ بالنفع على المجتمعات المحلية والبلدان المعنية. وتتمتع أسواق الكربون المزدهرة بالقدرة على القيام بذلك لصالح بلدان أخرى على المدى الطويل

وهذه البلدان البالغ عددها 15 هي شيلي وكوستاريكا وكوت ديفوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الدومينيكان وفيجي وغانا وغواتيمالا وإندونيسيا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية ومدغشقر وموزمبيق ونيبال وجمهورية الكونغو وفيتنام- وهي جزء من صندوق الشراكة للحد من انبعاثات كربون الغابات التابع للبنك الدولي، الذي ساند برامج تجريبية منذ عام 2018 لإنشاء أنظمة فعالة لمبادرات اعتمادات الكربون ومن خلال مساندة 5 بلدان في عام 2024، سيعمل البنك الدولي مع الحكومات والمجتمعات المحلية للوصول إلى أسواق الكربون.

ويتوقع البنك بحلول عام 2028، أن تكون جميع البلدان البالغ عددها 15 المشاركة في صندوق الشراكة للحد من انبعاثات كربون الغابات في وضع يمكنها من التفاعل والتعامل مع أسواق الكربون، ويجعل اعتمادات الكربون التي يقدمها البنك الدولي فريدة من نوعها وتتمتع بدرجة عالية من السلامة والنزاهة محققة السلامة البيئية وقيمة مضافة ودائمة ويمكن قياسها، والسلامة الاجتماعية وضمان أن المجتمعات المحلية، ولا سيما الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية، تحقيق المزيد من المنافع من هذه البرامج.

وتستخدم البرامج البالغ عددها 15 أحدث التكنولوجيات لضمان قياس اعتمادات الكربون والمحاسبة عنها بدقة وتغطي البرامج بلدان ومناطق بأكملها، مما يعني أن جهود إعادة التشجير والحفظ لا تتأثر سلبا بإزالة الغابات في أماكن أخرى.

ومن جانبه قال أجاي بانغا، رئيس مجموعة البنك الدولي: “من المتوقع أن تستفيد هذه البلدان، التي تنعم بالموارد الطبيعية، من أسواق الكربون بتحقيق دخل من حماية الغابات واستخدام أراضيها على نحو أكثر استدامة، ومن خلال خارطة طريق عمليات البنك الدولي في أسواق الكربون التي تتمتع بدرجة عالية من السلامة والنزاهة، سيتم التعاون مع الشركاء لتوسيع نطاق أسواق الكربون العالمية الفعالة، وقد أسفرت التجربة مع صندوق الشراكة للحد من انبعاثات كربون الغابات والمبادرات الأخرى عن صيغة يمكن أن تحفز أسواق الكربون الفعالة وتفي بالوعود التي قُطعت لتحقيق الخير للناس والكوكب”.وتحدد هذه الخارطة طموح البنك للعمل مع الآخرين لتقديم حلول بهدف توسيع نطاق أسواق الكربون التي تزيد فيها معدلات السيولة والشفافية. ويشمل ذلك العمل مع الشركاء من القطاعين الخاص والعام لتنفيذ مبادئ النزاهة والسلامة لصالح جهات شراء وبيع الاعتمادات، وتطبيق أطر مشتركة للجهات المعنية بالتحقق من صحة وسلامة الاعتمادات، مثل وكالات التصنيف الائتماني المستقلة.وتم اليوم الإعلان عن نتيجة عمل استمر 20 سنة لبناء أسواق كربون سليمة وشفافة تدفع مبالغ مالية للبلدان النامية مقابل جهودها المناخية التي تعود بالنفع علينا جميعا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *