سبتمبر 23, 2020

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: حرائق تونس تمت بفعل فاعل يريد الاستفادة السياسية

  • وزير الخارجية الإيطالي يعلن: انطلاق رحلات ترحيل «الحارقين» التونسيين إلى بلادهم

  • حمادي الجبالي: قدّمنا زبدة خبراتنا للمشيشي

  • استقالة مدير ديوان البرلمان

  • راشد الغنوشي يقبل استقالة الحبيب خذر من ادارة المجلس

  • وفاة تونسي في الجزائر بفيروس كورونا

  • تعيين التونسي أمير الفهري سفيرا للألكسو للمبدع العربي

  • هيئة المحامين تدعو لمقاطعة الحضور أمام باحث البداية والضابطة العدلية

  • وقفة نسائية تضامناً مع بيروت

  • بيل غيتس: أزمة أسوأ من كورونا تنتظر العالم

  • تقرير أمريكي: تونس دولة عالية المخاطر وديونها كارثية

اتهمت بتدنيس العلم التونسي: “كيا موتورز ” تعتذر .. وتوضح خلفيات وضع علامتها التجارية على الراية الوطنية

سببت الصور المتداولة للراية الوطنية موشحة بعلامة “كيا موتورز” التجارية، موجة من الانتقادات الحادة وصلت حد الدعوة الى اقالة وزيرة الرياضة ماجدولين الشارني وكاتبي الدولة للشباب والرياضة وحل مكتب جامعة كرة القدم.

واعتبرت الانتقادات أن الصورة هي بمثابة تدنيس للعلم التونسي، وطالب أصحابها بفتح تحقيق في الغرض ضد الشركة المذكورة وضد الوزيرة بسبب ما اعتبروه سابقة خطيرة في تونس عبر استغلال الراية الوطنية للترويج لحملة تجارية، وأنها فضيحة تنضاف إلى الرياضة التونسية خلال فترة ولاية المكتب الجامعي الحالي برئاسة وديع الجريء المثير للجدل.

وفي هذا السياق، أوضحت شركة “سيتي كارز” الوكيل الحصري لـ”كيا موتورز”، في بيان لها اليوم الاثنين، أن الصورة المعنية “تظهر هدية قدمتها الشركة للمدعوين للحفل من رياضيين وصحفيين وهي عباءة ترتدى من طرف المشجعين الرياضيين في الملاعب وهي ليست المرة الأولى على الصعيد الدولي التي يضع فيها المستشهر رمزه على عباءة أو قبعات أو أزياء رياضية أو وشاح لمنتخب يدعمه”.

وأضاف نص البيان أن هذه الهدية تم توزيعها على جميع الحاضرين خلال حفل توقيع عقد شراكة بين “كيا موتورز” والجامعة التونسية لكرة القدم بتاريخ 4 جانفي 2017، وأنها لاقت استحسانهم، وأن شركة “سيتي كارز” أرادت من خلالها التعبير عن تشجيعها وحبها للمنتخب الوطني بوصفها أحد الشركاء الداعمين، معبرة عن أسفها لسوء الفهم الذي حصل جراء هذه الصورة.

وأكدت الشركة أنها بعيدة كل البعد عن بعض التأويلات التي صدرت، معبرة عن اعتذارها لمن رأوه مسّا من مشاعرهم.

وأشارت الشركة الى أنها كانت قد عبرت في بيان سابقا عن دعمها المنتخب الوطني والراية الوطنية خلال كأس إفريقيا، معتبرة هذا الدعم واجبا وطنيا متبرأة من هذه الحملة التي أرادت أن تشوه هذه الشراكة الرامية إلى دعم الرياضة، حسب نص البيان.

وعبرت الشركة عن احترامها كل الأراء ووجهات النظر، وأنها تجدد في المقابل احترامها التام للعلم الوطني وجميع الثوابت التونسية.

جدير بالذكر أن الصورة المذكورة غزت شبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك” وسط استنكار شديد واتهامات بالمتاجرة بالراية الوطنية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *