أبريل 13, 2021

آخر الأخبار
  • ازمة التحوير الوزاري تغلق اسبوعها السادس

  • رئيس الجمهورية يؤدي زيارة الى معهد نهج الباشا بمدينة تونس العتيقة

  • حسين العباسي يُحذر من فوضى عارمة وانهيار كامل المنظومة في تونس

  • العباسي: 'يجب الضغط على رئيس الدولة وإحراجه لحل الأزمة في تونس'

  • العباسي: 'المشيشي مكبش في الحكومة ويخوض حربا بإملاءات من النهضة وقلب تونس'

  • رفيق عبد السلام : التيار الديمقراطي يرغب في الاعتقالات و ايقاف السياسيين و رجال الاعمال

  • تونس تتلقى اليوم أولى الجرعات المضادة لكورونا

  • كورونا: 24 وفاة و313 إصابة جديدة مقابل 595 حالة شفاء

  • حصيلة كورونا في تونس لغاية الاثنين 237,704 إصابات، من بينها 8201 حالة وفاة

  • حفظ التهم في حقّ سليم شيبوب في قضية " الحمامات " و ابقاؤه موقوفا في قضية " قمرت "

  • القيروان: انتحار مدير فرع بنكي

اتحاد الشغل يعبر عن ارتياحه لتمسك رئيس الجمهورية بمبادرة الحوار الوطني

اتحاد الشغل يعبر عن ارتياحه لتمسك رئيس الجمهورية بمبادرة الحوار الوطني

عبر الاتحاد العام التونسي للشغل عن ارتياحه لما ابداه رئيس الجمهورية قيس سعيد من تمسك والتزام بالمبادرة المتعلقة بالحوار الوطني، خلال لقائه الأخير بالأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي، وفق ما صرح به الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري اليوم الأحد.
وأضاف الطاهري على هامش اشرافه على أشغال المجلس الجهوي للاتحاد الجهوي للشغل بسوسة، ان اتحاد الشغل ينتظر خطوة رئاسة الجمهورية “المدعوة في غضون الأسبوع القادم الى توضيح بعض الإجراءات بخصوص موعد الحوار الوطني وهوية الأطراف المشاركة فيه وتحديد الآليات التي سيتم اعتمادها لتنظيم هذا الحوار”.
وأوضح على صعيد اخر ان المجلس الجهوي للاتحاد الجهوي للشغل بسوسة يعد مناسبة لاطلاع الهياكل النقابية الأساسية والجهوية على كل المستجدات المتعلقة بالخصوص بالمفاوضات الاجتماعية لاسيما المتعلق منها بمضمون الاتفاق الذي وقعته الحكومة مع الاتحاد العام التونسي للشغل، يوم 6 فيفري الماضي والذي سيمكن من تفعيل اتفاقيات قطاعية عالقة في الوظيفة العمومية يبلغ عددها 46 اتفاقية.
وعبر الأمين العام المساعد عن الامل في ان ينطلق تطبيق فحوى هذه الاتفاقيات ابتداء من ماي 2021 بعد ان يتم تنزيلها تباعا في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية.
وأضاف الطاهري انه اكد للهياكل النقابية الأساسية والجهوية بسوسة ان جولة جديدة من المفاوضات الاجتماعية في القطاع العام وفي الوظيفة العمومية ستنطلق قبل غرة ماي القادم، وذلك بعد ان تم تهيئة الظروف لاطلاق المفاوضات الاجتماعية في القطاع الخاص الأكثر تضررا من الازمة الاقتصادية.
وتطرق المشاركون في المجلس الجهوي للاتحاد الجهوي للشغل بسوسة الى جملة من المواضيع المتاكدة على مستوى ولاية سوسة التي أصبحت تعاني في السنوات الأخيرة من سياسة التهميش والاقصاء، وفق تعبير الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المسؤول الذي استنكر تعمد عدد من رجال الاعمال التحيل على القانون والدفع الى غلق المؤسسات الاقتصادية المنتجة وطرد العمال بتعلات واهية في إشارة الى الازمة الخانقة التي يعاني منها عمال شركة المعامل الالية بالساحل وعمال شركة حليب تونس واعوان مطار النفيضة الحمامات الدولي.
كما أشار الى الوضع المتردي الذي تعاني منه المؤسسات التربوية بولاية سوسة والتي تحتاج الى بناء اكثر من 160 قاعة جديدة للتدريس بحكم تفاقم مشكلة الاكتظاظ في الأقسام، وفق تصريحه.
واكد ان أعضاء المجلس الجهوي للشغل بسوسة يتوجهون في ختام اشغالهم الى اعلان الاضراب العام الجهوي احتجاجا على تمادي الوضع المتردي الذي تعاني منه الجهة على جميع الأصعدة ومن اجل فرض عقد مجلس وزاري يخصص للنظر في المواضيع الحارقة بولاية سوسة وإنقاذ المؤسسات الاقتصادية والقطاعات الحيوية المنتجة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *