فبراير 27, 2021

آخر الأخبار
  • 2059إصابة جديدة بفيروس كورونا و80 وفاة

  • وزير الخارجية عثمان الحارندي يُعلن إصابته بكورونا

  • عبير موسي تدعو لسحب الثقة من رئيس الحكومة هشام المشيشي و رئيس البرلمان راشد الغنوشي

  • ادارة الشرطة العدلية تلقي القبض على مقترف عمليات السطو على عدد من الصيدليات بباردو و بالمنار

  • نصاف بن علية:'' تونس في مفترق خطير والوضع الوبائي خطير جدا''

  • ذاكر لهيذب: وفيات كورونا في تونس "فضيحة" ولا حلّ إلاّ الحجر التام

أبار الطاقة الشمسية تخفف أزمة المياه في كينيا

نجحت مقاطعة بوكوت الكينية في وضع حد لأزمة مياه الشرب، في المقاطعة الغربية التي كان يعاني سكانها من ندرة المياه، بشرائها منصة خاصة لحفر الآبار، وإصلاح أكثر من 100 بئر أخرى معطلة، إلى جانب تزويد الآبار ذات الدفع العالي بمضخات طاقة شمسية تتيح إمدادت مائية بصورة أيسر.
وقال ألفريد توليل كبير مسؤولي المياه بمقاطعة بوكوت إن المشروع يركز على “مناطق تفتقر إلى الآبار الارتوازية وتلك التي تعاني من شح المياه”.

والآن بات لدى هذه المنطقة شبه الجافة موارد مستديمة من الماء وهو تغير سيجلب معه مزيدا من الأمن والسلام لرعاة الماشية.

من جانبه، قال صمويل كوزجي مدير موارد المياه في مقاطعة بوكوت الغربية إن الحد من التوتر في منطقة الحدود بين كينيا وأوغندا أدى إلى بناء مزيد من المساكن.

وأضاف أن المقاطعة زرعت 247 فدانا من نباتات المراعي المقاومة للجفاف بمنطقة ماسولو لاستخدامها كمراعٍ للثروة الحيوانية لسكان المنطقة، مشيرا إلى أن الحشائش والأعشاب بدأت تنمو لتصبح جاهزة لتسليمها عما قريب لأهالي المقاطعة ليحصدوها ويحصلوا على أعلافل ماشيتهم.

وساهمت الآبار الجديدة في تزايد الإقبال على الالتحاق بالمدارس، بعد أن تفرغ الأهالي لتعليم الأبناء فيما كان تركيزهم ينصب قبلا على جلب الماء بغض النظر عن مسألة التعليم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *