مايو 28, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

ما هي الهواتف الأكثر إرسالا لإشعاعات مضرة؟

كشفت دراسة نشرت بمجلة “بيوكيميكال جورنال” أن إشعاعات بعض أنواع الهاتف تصل إلى مستوية مرتفعة، مما يرجح تسببها بتغييرات في خلايا دماغية ذات علاقة بمرض السرطان وقد تكون لها تداعيات وخيمة على صحة البشر.
لكن الهواتف المتنقلة ليست مؤذية بالدرجة نفسها، إذ أ، هناك أجهزة ذات مستوى مرتفع من الإشعاعات، في حين تبعث هواتف أخرى بمستويات لا تنذر بمخاطر.

وللمفارقة، فالهواتف الذكية هي الأكثر أمانا والأقل بعثا للإشعاعات، في حين ترسل هواتف بسيطة قدرا أكبر من الإشعاعات.

وبحسب القائمة التي أعدها المعهد العلمي، فإن هاتف “موتورولا درويد ماكس” هو الأكثر إرسالا للإشعاعات، يتبعه هاتف “موتورولا درويد إلترا” في مركز ثان، فيما جاء هاتف “ألكاتيل وان تاتش إفولف” بالمرتبة الثالثة.

ويجري قياس إشعاعات الهاتف المحمولة استنادا إلى وحدة الوات، ويعتبر كل هاتف تتجاوز إرسالاته 1.6 وات باعثا على القلق.

في غضون ذلك، جاء هاتف “هواوي فيتريا” رابعا، و”كيوريكا هيدرو إيدج” خامسا، بحسب ما نقل موقع “غرين فايرلز”.

أما الهواتف الأقل إرسالا لإشعاعات، فيتصدرها هاتف “فورتيل فوريكس أر إس 90″، يليه “سامسونغ غالاكسي نوت” في مرتبة ثانية، و”زي تي أي نوبيا 5″ في مركز ثالث، فيما جاء “سامسونغ غالاكسي نوت 3″ رابعا، وحل هاتف “سامسونغ غالاكسي ميغا” خامسا

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *