أكتوبر 24, 2017

آخر الأخبار
  • البرلمان: الاثنين القادم موعد عقد جلسة عامة لمنح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد

  • وزير الدفاع : عسكريون أجانب في تونس يقومون بتدريب الجيش

  • وزارة الدفاع :انطلاق إنجاز الجزء الثاني من مشروع المراقبة الالكترونية على الحدود

  • وزير الشؤون الدينية يدعو إلى مراجعة منظومة الحج

  • نبيل بفون: الهيئة جاهزة لإجراء الانتخابات البلدية في 2017

  • باجة: تفكيك عصابة مختصّة في ترويج المخدرات وحجز 5 كلغ من مادّة القنب الهندي

  • سليانة: احتجاجات مستعملي القطار في قعفور وبوعرادة

  • مدنين : احباط محاولة اجتياز الحدود البحرية خلسة

  • تونس العاصمة: حجز لحوم حمير كانت ستروج في محلات للأكلة الخفيفة بمنطقة باب الخضراء

  • السودان يغلق حدوده مع ليبيا وتشاد وجنوب السودان

  • غارة إسرائيلية على منشأة كيماوية في سوريا

  • منظمة أطباء بلا حدود تندّد بمعاملة المهاجرين في ليبيا وتواطؤ الاتحاد الاوروبي

  • إعصار إيرما يهدد كوبا وهايتي وترقّب قلق على الساحل الشرقي للولايات المتحدة

  • ترامب يلتف على الجمهوريين ويبرم اتفاقا مع الديمقراطيين يجنّب البلاد أزمة مالية

  • البابا فرنسيس يثير قضايا السلام والحوار مع المسؤولين والشباب في كولومبيا

  • كتالونيا: حكومة الإقليم تقرر تنظيم استفتاء جديد لتقرير المصير رغم رفض السلطات الإسبانية

  • النادي الإفريقي: راحة بشهر للكونغولي أونداما‎

  • مونديال روسيا 2018: الزمبي سيكازوي لإدارة مباراة غينيا وتونس‎

  • طاقم تحكيم تونسي لمباراة الكاميرون والجزائر‎

  • الفيفا يقرر رسميا إعادة مباراة جنوب إفريقيا والسنغال

قبل وفاته بساعات: هذا آخر ما صرح سليم شاكر خلال مشاركته بمارطون “نوران” بنابل

انتقل إلى جوار ربه صباح اليوم الأحد 8 أكتوبر 2017 وزير الصحة سليم شاكر وذلك اثر تعرضه إلى أزمة قلبية خلال مشاركته في مارطون نوران لمكافحة مرض سرطان الثدي بنابل مما استوجبت نقله إلى مستشفى قرمبالية ثم إلى المستشفى العسكري بالعاصمة..

تجدر الاشارة الى ان وزير الصحة سليم شاكر كان قد أدلى بتصريح اعلامي قبل وفاته اكد فيه انه يتم سنويا تسجيل 2200 إصابة جديدة بمرض سرطان الثدي في تونس.

وأعلن الوزير عن تعميم أجهزة الفحص الإشعاعي لسرطان الثدي (ماموغرافي) بكافة ولايات الجمهورية، مبينا أن المستشفيات التونسية مجهزة بـ 20 جهازا، على أن يقع في سنة 2018 اقتناء 10 أجهزة إضافية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *