قناة جنوب المتوسط

أكتوبر 17, 2021

آخر الأخبار
  • قيس سعيد: التدابير الاستثنائية ستتواصل.. وتم وضع أحكام انتقالية

  • سعيد: ثمة من دفع المليارات في الخارج للتشويه وحتى الاغتيال

  • رئيس الدولة: وزعوا الأموال ودعوا للتظاهر فلم يأتهم سوى المخمورين أمثالهم

  • حسن الزرقوني حول ‏خطاب الرئيس قيس سعيد من سيدي بوزيد: “هذا قدرنا مع شعب يريد”

  • رئيس الجمهورية قيس سعيد يعزّي الرئيس الجزائري في وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة

  • قادة دول جنوب الاتحاد الأوروبي من الضروري الحفاظ على الديمقراطية والإجراءات الدستورية في تونس تستوجب حلاً عاجلاً

  • حافظ الزواري : " أدعو رئيس الجمهورية الى تشكيل حكومة حرب تضم جنرالات في اختصاصاتهم لانهاء الفوضى المُنتشرة في كل مكان

  • عاجل طرد رئيس بلدية رواد عدنان بوعصيدة وخروجه تحت حماية أمنية

  • سوريا : أنباء عن مقتل أبو براء التونسي في غارة استهدفت تنظيم ''حراس الدين''

  • البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة نجيب ميقاتي بأغلبية أعضائه

  • رئيس البرلمان الأوروبي في المستشفى بعد تشخيص إصابته بالتهاب رئوي

  • استطلاع: 51% من الأمريكيين يعتبرون أن ترامب كان رئيسا أفضل من بايدن

  • جربة امرأة ذهبت لاستخراج مضمون ولادة فوجدت نفسها متزوجة من امرأة

  • المنستير: القبض على امرأة تنجب أطفال لحساب الغير بمقابل مادي

970×90
970×90

فيلم “فرططو الذهب” لعبد الحميد بوشناق يمثّل تونس في جائزة “الأوسكار” 2022

فيلم “فرططو الذهب” لعبد الحميد بوشناق يمثّل تونس في جائزة “الأوسكار” 2022

رشّح المركز الوطني للسينما والصورة الفيلم الروائي الطويل “فرططو الذهب” للمخرج عبد الحميد بوشناق، لتمثيل تونس في السباق لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي 2022.
وتم اختيار الفيلم من قبل لجنة معتمدة من قبل أكادمية الأوسكار تحت إشراف المركز الوطني للسينما والصورة متألفة من جليلة بكار ورضا الباهي وتوفيق الجبالي وخميس الخياطي وحبيب بالهادي وحبيب عطية وطارق بن شعبان.
وسيتم الإعلان عن قائمة الأوسكار المختصرة في 8 فيفري 2022 وسيكون التصويت النهائي في 22 مارس 2022.
وسيقام حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 94 يوم الأحد 27 مارس 2022 في مسرح دولبي و في مركز هايلاند سنتر في هوليوود وسيتم بثها مباشرة على أكثر من 200 محطة حول العالم.
وكانت السينما التونسية وصلت إلى القائمة النهائية لجوائز أوسكار في مناسبتيْن متتاليتيْن، الأولى خلال الدورة 92 للجائزة (2020)، من خلال الفيلم الروائي القصير “إخوان” لمريم جوبار. وهي المرة الأولى في تاريخ السينما التونسية التي تبلغ فيها المستوى النهائي لجوائز الأوسكار.
أما المناسبة الثانية، فكانت من خلال الفيلم الروائي الطويل “الرجل الذي باع ظهره” للمخرجة كوثر بن هنية، وهو عمل تمّ اختياره في القائمة النهائية للدورة 93 للجائزة التي أقيمت في أفريل من السنة الحالية (2021).
وتعتبر جائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي (يطلق عليها سابقا مسابقة أفضل فيلم بلغة أجنبية) واحدة من أكثر الجوائز المرموقة عالميا. وقد قامت العديد من البلدان بترشيح الأفلام التي ارتأت فيها الأفضل تمثيل لها في هذه المناسبة العالمية وذلك وفقا للإجراءات والمعايير المحددة من قبل أكاديمية الأوسكار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *