عن قرب.. المكناسي تعاني الفقر و و انعدام فرص العمل و الأهالي يعتصمون و يعلنون العصيان المدني | قناة الجنوبية

أغسطس 17, 2018

آخر الأخبار
  • جيش البحر يشارك في تمرين بحري متعّدد الأطراف ببحر "إيجا" وعرض السواحل التونسية

  • العاصمة: تفكيك شبكة مختصّة في ترويج المخدرات وحجز كمية من مادة القنب الهندي

  • تونس تحيي الذكرى 54 للجلاء الزراعي

  • القصرين: ضبط 07 مجتازين للحدود التونسية الجزائرية خلسة

  • نقابة الصحفيين ترسل عريضة إلى محكمة الجنايات الدولية تتعّلق بملف اختطاف الصحفيين الشورابي والقطاري

  • المنستير: أكثر من 650 سائحا واكبوا العرض الفرجوي حنبعل النزول الأخير

  • رئيس الحكومة يعلن إطلاق حملة لا للكراهية

  • مسؤولون نقابيون خبراء في مجال الأمن يؤكدون أهمية ترسيخ المفاهيم الديمقراطية لدى النقابات الأمنية

  • جندوبة : متضرّرون من نقص مياه الري في الجهة يطالبون بصرف الجزء المتبقي من التعويضات

  • قابس : جلسة عمل تشخّص وضعية القطاع الصحي في الجهة وتصنّفه بالكارثي

  • تطاوين: انطلاق اشغال تشييد وحدة تصنيع جديدة لمادة الجبس بمنطقة الزهرة من تطاوين الشمالية

  • توقيع 3 اتفاقيات بين تونس والجزائر في المجال البيئي

  • وزارة الداخلية : الإثنين القادم إفتتاح ثامن مركز نموذجي للحرس الوطني بفرنانة من ولاية جندوبة

  • توزر : إجراء الفحوصات الطبية والتلاقيح لفائدة حجيج الجهة

  • المنستير: يوم مفتوح بالمركب الشبابي عليّ السخيري تحت شعارالأسر والمجتمعات الدامجة

  • الداخلية: القبض بالعاصمة على عنصر تكفيري يمجّد الإرهاب ويحرّض عليه

  • معتمدية قفصة الشمالية: قطب فلاحي لانتاج نبتة الخس الموجهة للتصدير يضيء جهة قفصة ليعانق الاسواق العالمية

  • رئيس الإدارة الفرعية للسجون والإصلاح : مجلة الإجراءات الجزائية الجديدة ستساهم في التقليص من الاكتظاظ بالسجون التونسية

  • قابس: افتتاح خط بحري للمسافرين بين قابس وجزيرة جربة بمدنين

  • القصرين : توفير مساعدات إجتماعية بقيمة 1 مليون و724 ألف دينار لفائدة العائلات المعوزة

  • سيدي بوزيد: ملتقى إقليمي لمناهضة العنف الاقتصادي المسلط على المرأة العاملة في القطاع الفلاحي

  • دعوات فلسطينية لتنفيذ إضراب شامل بالضفة ورفع الأعلام السوداء

  • طرابلس : قتلى وجرحى وسيطرة عناصر مٌسلحة على مقر اللواء السادس

  • غزة : استشهاد فلسطيني وإصابة المئات من المتظاهرين في مسيرة العودة الكبرى

  • أوكرانيا :إجلاء 680 شخصا بعد رش مادة سامة في مدرسة

  • العراقيون ينتخبون 329 نائباً في البرلمان

  • ليبيا: تجدد المواجهات بالأسلحة الثقيلة في سبها

  • الاتحاد الاوروبي يرفض استئناف "سيميوني" مدرب أتلتيكو مدريد

  • الاتحاد الإنقليزي لكرة القدم يتهّم نادي أرسنال بالاخفاق في السيطرة على لاعبيه

  • بطولة فرنسا: مرسيليا يفشل في انتزاع المركز الثاني

  • بايرن ميونيخ : تمديد عقدي روبين و رافينا لموسم واحد

عن قرب.. المكناسي تعاني الفقر و و انعدام فرص العمل و الأهالي يعتصمون و يعلنون العصيان المدني

عن قرب.. المكناسي تعاني الفقر و و انعدام فرص العمل و الأهالي يعتصمون و يعلنون العصيان المدني

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. شوقي

    بالنسبة لمدينة المكناسي الصغيرة، المشاكل المفتعلة من قبل الأنظمة هي ما عمقت الأزمة في المنطقة. معتمدية المكناسي التي انبثقت منها أربع معتمديات أخرى سلبت ترابطها مع الأجوار و طالها الحصار بالاراضي الاشتراكية التي تطوقها. المدينة ليس لها مجال عمراني مجاور يسمح باحتواء الطلب المتزايد للتوسع السكاني. اليوم في المكناسي التي ليس بها سوى معمل وحيد لا يستزيد من اليد العاملة أصبح متر الأرض بين الستين و مائة و ستين دينار. فكيف لمن ليس لهم مواطن شغل أن يشتروا الأرض و يبنوا لهم فيها مآو!؟ بالأمس كانت المكناسي حنة على الأرض حيث كانت فيها العديد من الأشجار المثمرة التي اختفت بمؤامرة حكومية تستهدف المتعاضدين. هل ليس غريبا أن تبلغ الأسعار المنتوجات الفلاحية ضعف الأثمان المعمول بها في المدن الكبرى و الحال أن الآلاف المؤلفة من الزياتين و المشاريع الفلاحية تمتص مائدتنا المائية؟!
    اليوم بات ملحا على الحكومة أن تمنح الأرض لأهلها بلا مماطلة لتفك الطوق عن المكناسي و عن جيوب المستغلين. و لابد على الحكومة أن تتوقف عن افتعال إشكاليات مزعومة فتفويت مئات الهكتارات للفلاحين الذين انفقوا دم قلوبهم عليها لن ينقص من سيادة تونس شيئا . و انفاق مليار او مليارين زائدين لتعويض اراضي الفلاحين المجاورين للمنحم لن يجلب لتونس سوى انطلاق مشروع سيهديها مليارات كثيرة. إن سر الغضب و العصيان هو أن المواطن يرى الأمر كما يجب أن يكون عليه غير أن الحكومة لا تريد أن تكترث بالداخل. ملاحظة أخيرة للأحزاب: كفوا أيديكم عن همومنا فهمومكم الحزبية لا تتقاطع ولا تتماشى معها.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *