قناة جنوب المتوسط

يوليو 01, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

رئيس الجمهورية والوزراء يقفون دقيقة صمت على روح المناضلة مية الجريبي

ترحّم رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال إشرافه اليوم الخميس 19 ماي 2022 بقصر قرطاج، على اجتماع مجلس الوزراء، على روح المناضلة والقيادية بالحزب الجمهوري ميّة الجريبي.

وقال سعيّد “أترحّم على روح المناضلة التي فقدتها تونس في مثل هذا اليوم منذ أربع سنوات.. ميّة الجريبي كانت زميلتي في التعليم الابتدائي وتونس لا تنسى احرارها وحرائرها”.

ووقف المشاركون في المجلس الوزاري دقيقة صمت على روح الفقيدة.

وتوفيت السبت 19 ماي 2018 الأمينة العامة السابقة للحزب الجمهوري والقيادية في الحزب الديمقراطي التقدمي مية الجريبي بعد صراع مع المرض في منزلها برادس.

والفقيدة من مواليد 29 جانفي 1960 ببوعرادة من ولاية سليانة. ودخلت عالم السياسة مبكرا بفضل والدها الذي ناصر الزعيم التونسي صالح بن يوسف ضد الحبيب بورقيبة إبان الاستقلال 1956.

نشطت حقوقيا أوائل الثمانينيات في فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان في صفاقس.

كما شاركت في تأسيس حزب “التجمع الاشتراكي التقدمي” برفقة أحمد نجيب الشابي، وهو الحزب الذي تغير اسمه لاحقا إلى” الحزب الديمقراطي التقدمي”، ونالت عضوية مكتبه السياسي عام 1986.

في ديسمبر 2006 وقع انتخاب مية الجريبي كأمينة عامة للحزب خلفاً لمؤسسه أحمد نجيب الشابي، وكانت بذلك أول امرأة تتولى المسؤولية الأولى في حزب سياسي تونسي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *