نوفمبر 14, 2018

آخر الأخبار
  • الطبوبي: الحكومة لم تبادر الى حد الساعة لعقد جلسات تفاوضية حول الزيادة في أجور قطاع الوظيفة اللعمومية

  • أيام قرطاج السينمائية 2018: التميّز لتونس برصيد 5 جوائز في المسابقة الرسمية

  • رئيس الجمهورية يشارك في مؤتمر باريس للسلام

  • معبر راس جدير: تركيز منظومة جديدة لجوزات السفر

  • صدور القانون الأساسي المتعلّق بهيئة حقوق الإنسان بالرائد الرسمي

  • وزير التعليم العالي : العمل بنسق حثيث لتغيير النظام الأساسي لأساتذة التعليم العالي

  • العاصمة : افتتاح أول مركز محاكاة طبي في شمال افريقيا

  • باريس : لقاء دولي كبير لإحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى

  • اليمن : مقتل 61 مسلحاً من الطرفين في معارك الحديدة في

  • الكونغو الديمقراطية : الإيبولا يقضي على أكثر من 200 شخص

وزير الشؤون الاجتماعية : التخفيض في جرايات التقاعد دعايات لا اساس لها من الصحة

نفى وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي،مساء اليوم الاربعاء، ما يتم تداوله في بعض مواقع الاتصال الاجتماعي من اخبار وصفها بالزائفة والتي تدعي بان “هناك توجه للتخفيض في قيمة جرايات المتقاعدين و الأرامل “، قائلا في تصريح لوكالة تونس افريقا للانباء (وات) “ان تلك الأخبار “دعايات لا أساس لها من الصحة”.

و أضاف الطرابلسي قوله “ان الحكومة لئن تقر بوجود عجز في الموازنات المالية في الصناديق الاجتماعية فهي تعمل في ذات الوقت على تنمية مداخيل تلك الصناديق مشيرا الى وجود اتفاق بين الحكومة وبين الاتحاد العام التونسي للشغل و الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية بشأن الإصلاحات و الإجراءات الخاصة بتلك الصناديق.

واكد الوزير ان الاتفاق بين الاطراف الاجتماعية يهدف الى تنمية مداخيل الصناديق و تحسين توازناتها المالية “دون المساس باي شكل من الاشكال بجرايات التقاعد قائلا ” ان الهدف الرئيسي من تلك الإصلاحات هو ضمان تواصل صرف الصناديق للجريات في وقتها و مواصلة اسداء بقية الخدمات الاجتماعية لمنظوريها” .

وقال الطرابلسي في تعليقه على التاخبر الذي يحصل في صرف جرايات التقاعد “يوحد فرق شاسع بين تأخر صرف الجرايات بيوم او يومين و بين ما يتم ترويجه من اخبار مغلوطة بخصوص نية التخفيض في قيمتها” مفسرا تأخر عمليات صرف تلك المستحقات بالصعوبات المالية التي تمر بها الصناديق الاجتماعية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *