يوليو 18, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

مرصد السيادة الغذائية..تونس تورد أكثر من نصف احتياجاتها الغذائية

مرصد السيادة الغذائية : تونس تورد أكثر من نصف احتياجاتها الغذائية

أكد رئيس مرصد السيادة الغذائية والبيئية، حبيب العايب، اليوم الجمعة بالعاصمة، أنّ استيراد تونس لأكثر من 50 بالمائة من احتياجاتها من المواد الغذائية يعد مؤشرا مفزعا وخطيرا يتطلب تغيير السياسات الفلاحية المعتمدة في تونس.
وأشار الحبيب العايب خلال ندوة حول « السياسات الفلاحية والاستقلالية الغذائية في شمال إفريقيا »، إلى أن السياسات الزراعية المعتمدة، حاليا، في بلدان شمال إفريقيا ولاسيما في تونس « لا تتوجه الى تحقيق الامن الغذائي بل انها موجهة لجني الأموال والإستغلال المفرط للموارد المحلية وهدر حقوق الفلاحين الصغار ».
وأكد ضرورة تغيير السياسات الفلاحية المنتهجة واعتماد خطط واستراتيجيات تكون قادرة على تحقيق الأمن الغذائي في تونس وبقية بلدان شمال إفريقيا. ويجب ان ترتكز هذه السياسات، أساسا، على تقليص تصدير العديد من المواد الغذائية ذات الجودة العالية وخاصة منها زيت الزيتون والتمور والقطع مع توريد منتجات غذائية أخرى ذات جودة متدنية من شانها أن تؤدي الى تدهور صحة المواطن التونسي.
كما يتعين ان ترتكز الاستراتيجيات، وفق تقديره، على العناية بالمزارعين الصغار والحد من النزوح علاوة على مراجعة سياسة الضرائب المفروضة على صغار الفلاحين.
واقترح رئيس المرصد السيادة الغذائية والبيئية زيادة مساحة الأراضي التي تؤجرها الدولة إلى المزارعين والمستثمرين بهدف رفع الإنتاج الفلاحي ولاسيما إنتاج الحبوب (القمح والشعير) الذي لا يلبي، حاليا، سوى 50 بالمائة من الاحتياجات الجملية للمواطن التونسي.
وأكد الأستاذ في علم الدراسات الأفريقية وسياسات التنمية راي بوش في مداخلته بعنوان « الأمن الغذائي والسيادة والغذائية في مصر وتونس »، أهمية إرساء استراتيجية تنموية قادرة على تحقيق الأمن الغذائي في بلدان شمال إفريقيا وخاصة في تونس ومصر من خلال تشخيص أسباب التي تحول دون تحقيق الأمن الغذائي وإيجاد الحلول الجذرية والدائمة لهذا الاشكال.
وقال إن الارتفاع المتزايد لعدد السكان ومحدودية الموارد الطبيعية الزراعية وسوء استخدامها وضعف الإنتاجية الزراعية مثلت أهم العوامل التي زادت من الفجوة الغذائية والتبعية الاقتصادية لهذه البلدان وهو ما يتطلب تحقيق تنمية زراعية مستديمة .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *