فبراير 19, 2018

آخر الأخبار
  • البرلمان يعقد جلسته العامة للنظر في ثلاثة مشاريع قوانين

  • تونس تحتضن مقر المعهد الإفريقي للإحصاء

  • لجنة التحقيق حول شبكات التسفير تراسل وزارتي الداخلية والعدل

  • مجلس الأعمال التونسي السوداني يطالب بالإسراع بفتح الخط الجوي المباشر بين الوجهتين

  • رئيس الحكومة يمثل تونس في مؤتمر الازدهار للجميع بالمغرب

  • الجامعة الوطنية للنقل تؤكد وجود مقترح للترفيع ب20 بالمائة في تعريفة التاكسي

  • ايمانويل ماكرون في زيارة عمل بيومين بتونس بداية من الأربعاء

  • منتدى الحقوق الإقتصادية والإجتماعية يدعو قايد السبسي إلى إثارة ملفات طالبي اللجوء العالقين

  • دخول القانون المتعلق بالمغادرة الإختيارية للأعوان العموميين حيز النفاذ

  • صندوق النقد الدولي: تونس تتقدم في الاتجاه الصحيح للاصلاحات الاقتصادية

  • مجلس الأعمال التونسي السوداني يعقد اجتماعه القادم بتونس في شهر ماي المقبل

  • مديرة الإدارة العامة للصحة بوزارة الصحة تؤكد وجود نقص في بعض الأدوية العادية

  • أريانة: حجز أكثر من 6 أطنان من السكر و250 لترا من الزيت النباتي بوحدة صناعية بحي التضامن

  • حاجب العيون: إصابة عسكريين إثر انقلاب سيارتهما

  • الطريق السيارة سوسة تونس: استئناف حركة المرور بعد حادث اصطدام شاحنتين ثقيلتين

  • المدير الجهوي لمعامل المجمع الكيميائي التونسي بقابس: مخزون الفسفاط بالمجمع الكيميائي لم يعد كافيا حتى ليوم عمل واحد

  • تطاوين: الاتفاق بين تونس وممثلين عن البنك الكويتي للتنمية على تمويل مشروع إعادة تأهيل المستشفى الجهوي

  • قفصة: مسيرة سلمية بالمظيلة احتجاجا على نتائج مناظرة بشركة فسفاط قفصة

  • المنستير: الكشف عن عصابة مختصة في السرقات بقصر هلال

  • رئيس الدولة الإماراتية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ينعى والدته الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان

  • البحرية الليبية تنقذ 120 مهاجراً بينهم أطفال ونساء

  • تركيا تواصل حملة اعتقالات منتقدي عملية عفرين

  • روسيا تعترض طائرة تجسس أمريكية وواشنطن تحتج

  • رسالة بوتين إلى مؤتمر سوتشي: الظروف متوفرة اليوم لفتح صفحة جديدة في تاريخ سوريا

  • مرشح للانتخابات الرئاسية المصرية: لست كومبارسا وسأخوض معركة انتخابية قوية مع السيسي

  • الارجنتين: تقليص المناصب الحكومية بنسبة 25 بالمائة وتجميد الزيادة في الرواتب

  • اليمن: هجوم انتحاري للقاعدة ومقتل 14 جندياً

  • باكستان: مقتل 6 من أسرة واحدة بانفجار شمال غربي البلاد

  • البرازيل: مقتل 10 سجناء في اشتباكات بين عصابتين

  • تركيا تعتقل 11 طبيبا لانتقادهم العملية العسكرية في عفرين

  • ترامب يتهم إيران مجددا بزعزعة استقرار الشرق الأوسط ويتوعدها بالتصد

مؤسّسة الدفاع عن الديمقراطيات..القاعدة بالمغرب الاسلامي” أغنى التتنظيمات الارهابية

مؤسّسة الدفاع عن الديمقراطيات..القاعدة بالمغرب الاسلامي” أغنى التتنظيمات الارهابية

أكّدت دراسة أجرتها “مؤسّسة الدفاع عن الديمقراطيات” المُموّلة من “منظمة المؤتمر اليهودي العالمي” أن تنظيم القاعدة في شمال إفريقيا جنى أرباحا بأكثر من 100 مليون دولار من عائدات الفدية وتجارة وتهريب المخدّرات والضرائب التي يفرضها في عدّة بلدان من العالم.

وأشارت الدّراسة إلى أن مبالغ الفدية الناتجة عن عمليات اختطاف الأجانب هي مصدر التمويل الأكثر ربحا لتنظيم “القاعدة” في بلاد المغرب الإسلامي نظرا لكونها توفّر المبالغ نقدا وأنه يتمّ نقل الأموال بطريقة تتجنب بها وبسهولة آليات الرّصد والتنظيم التقليديّة، .

وذكرت الدّراسة وفق ما نقل موقع CNBC ،أن هذه الجماعة تنشط بشكل خاصّ في شمال وغرب افريقيا بشنّ هجمات في مالي والجزائر والكوت ديفوار مبينة أن إحدى الشركات التابعة لتنظيم القاعدة وأغناها على الاطلاق نفذت عدة هجمات في جميع أنحاء أفريقيا وجنت أرباحا بملايين الدولارات من المكاسب غير المشروعة التي تساعد في تمويل أنشطتها الارهابية في الجهة.

وبينت ان أكبر عمليات الاختطاف واوّلها جرت في عام 2003 عندما تمّ اختطاف 32 سائحا غربيا ليتصدّر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في 2012 قمة أغنى التنظيمات.

واضافت أن مبالغ الفدية أصبحت المصدر الرئيسي للتمويل الذي سمح للمجموعة بتوسيع نفوذها في منطقة الساحل الغربي والشمالي بأفريقيا وأن تنظيم القاعدة جنى من عام 2008 إلى عام 2013 ما يقارب 91.5 مليون دولار من سبع عمليات اختطاف حكومية فقط.

جدير بالذكر ان الأمم المتّحدة كان قد قدّرت في تقرير لها صدر عام 2014 الميزانية السنويّة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بمبلغ 15 مليون دولار متأتية أساسا من أنشطة مثل الفدية وتهريب السجائر والتهريب عامّة.

يشار الى ان مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات تأسست عقب أحداث 11 سبتمبر 2001 وتُصنف كأكثر المنظمات عداءً للاسلام ودفاعا عن اسرائيل وعن اليمين المتطرف.

ويرتكز نشاط المؤسسة وهي امريكية ومقرها واشنطن ،على المسائل والملفات ذات العلاقة بالامن القومي وبالسياسات الخارجية وتُقدم نفسها كداعمة للتعددية الفكرية وكمدافعة عن القيم الديمقراطية ومناهضة للعقائد المتطرفة التي تُغذي الارهاب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *