أكتوبر 22, 2018

آخر الأخبار
  • جيش البحر يشارك في تمرين بحري متعّدد الأطراف ببحر "إيجا" وعرض السواحل التونسية

  • العاصمة: تفكيك شبكة مختصّة في ترويج المخدرات وحجز كمية من مادة القنب الهندي

  • تونس تحيي الذكرى 54 للجلاء الزراعي

  • القصرين: ضبط 07 مجتازين للحدود التونسية الجزائرية خلسة

  • نقابة الصحفيين ترسل عريضة إلى محكمة الجنايات الدولية تتعّلق بملف اختطاف الصحفيين الشورابي والقطاري

  • المنستير: أكثر من 650 سائحا واكبوا العرض الفرجوي حنبعل النزول الأخير

  • رئيس الحكومة يعلن إطلاق حملة لا للكراهية

  • مسؤولون نقابيون خبراء في مجال الأمن يؤكدون أهمية ترسيخ المفاهيم الديمقراطية لدى النقابات الأمنية

  • جندوبة : متضرّرون من نقص مياه الري في الجهة يطالبون بصرف الجزء المتبقي من التعويضات

  • قابس : جلسة عمل تشخّص وضعية القطاع الصحي في الجهة وتصنّفه بالكارثي

  • تطاوين: انطلاق اشغال تشييد وحدة تصنيع جديدة لمادة الجبس بمنطقة الزهرة من تطاوين الشمالية

  • توقيع 3 اتفاقيات بين تونس والجزائر في المجال البيئي

  • وزارة الداخلية : الإثنين القادم إفتتاح ثامن مركز نموذجي للحرس الوطني بفرنانة من ولاية جندوبة

  • توزر : إجراء الفحوصات الطبية والتلاقيح لفائدة حجيج الجهة

  • المنستير: يوم مفتوح بالمركب الشبابي عليّ السخيري تحت شعارالأسر والمجتمعات الدامجة

  • الداخلية: القبض بالعاصمة على عنصر تكفيري يمجّد الإرهاب ويحرّض عليه

  • معتمدية قفصة الشمالية: قطب فلاحي لانتاج نبتة الخس الموجهة للتصدير يضيء جهة قفصة ليعانق الاسواق العالمية

  • رئيس الإدارة الفرعية للسجون والإصلاح : مجلة الإجراءات الجزائية الجديدة ستساهم في التقليص من الاكتظاظ بالسجون التونسية

  • قابس: افتتاح خط بحري للمسافرين بين قابس وجزيرة جربة بمدنين

  • القصرين : توفير مساعدات إجتماعية بقيمة 1 مليون و724 ألف دينار لفائدة العائلات المعوزة

  • سيدي بوزيد: ملتقى إقليمي لمناهضة العنف الاقتصادي المسلط على المرأة العاملة في القطاع الفلاحي

  • دعوات فلسطينية لتنفيذ إضراب شامل بالضفة ورفع الأعلام السوداء

  • طرابلس : قتلى وجرحى وسيطرة عناصر مٌسلحة على مقر اللواء السادس

  • غزة : استشهاد فلسطيني وإصابة المئات من المتظاهرين في مسيرة العودة الكبرى

  • أوكرانيا :إجلاء 680 شخصا بعد رش مادة سامة في مدرسة

  • العراقيون ينتخبون 329 نائباً في البرلمان

  • ليبيا: تجدد المواجهات بالأسلحة الثقيلة في سبها

  • الاتحاد الاوروبي يرفض استئناف "سيميوني" مدرب أتلتيكو مدريد

  • الاتحاد الإنقليزي لكرة القدم يتهّم نادي أرسنال بالاخفاق في السيطرة على لاعبيه

  • بطولة فرنسا: مرسيليا يفشل في انتزاع المركز الثاني

  • بايرن ميونيخ : تمديد عقدي روبين و رافينا لموسم واحد

ليبيا: خرق هدنة وقف إطلاق النار في طرابلس وإصابة دوائر كهربائية

ليبيا: خرق هدنة وقف إطلاق النار في طرابلس وإصابة دوائر كهربائية

شهدت عدة مناطق بالعاصمة طرابلس، أمس الثلاثاء، سقوط قذائف وتصاعدًا لأعمدة الدخان بمطار معيتيقة ومنطقة الكريمية ومنطقة أبوسليم، فيما تبادل أطراف الاتهامات بشأن المتسبب في خرق اتفاق الهدنة الذي وقع في الزاوية.

وأكد مصدر محلي إلى «بوابة الوسط» سماع أصوات قذائف وتصاعد أعمدة الدخان بمحيط مطار معيتيقة بطرابلس، فيما أكد مدير عام مطار معيتيقة الدولي، لطفي الطبيب، سقوط قذيفة قرب مهبط المطار بالعاصمة طرابلس.

وقال مصدر محلي آخر إلى «بوابة الوسط» إن هناك اشتباكات اندلعت في منطقة الكريمية وخلف خزانات النفط بالعاصمة طرابلس، دون تحديد أطراف تلك الاشتباكات.

تجدد الاشتباكات دفع طائرة الخطوط الجوية الليبية المغادِرة من الإسكندرية إلى مطار معيتيقة لتغيير اتجاهها نحو مطار مصراتة، بحسب مصادر تحدثت إلى «بوابة الوسط». وقال المكتب الإعلامي لمطار معيتيقة إنه تم نقل الطائرات إلى مطار مصراتة عقب سقوط قذائف على المطار، مشيرًا إلى عدم إصابة أي طائرة.

بدوره، أكد الناطق باسم الأمن المركزي أبوسليم وقوع هجوم بالقذائف خلف المجمع الصحي بمنطقة أبوسليم بطرابلس.

وفيما بدا أنه هدوء موقت، قال سكان بطريق المطار وعين زارة ووسط طرابلس في اتصال بـ«بوابة الوسط»، في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، إنهم لم يعودوا يسمعون أصوات إطلاق النار التي سمعوها منذ منتصف ليل الثلاثاء.

وكانت بعثة الأمم المتحدة أعلنت الثلاثاء الماضي، التوصل إلى اتفاق برعاية الممثل الخاص غسان سلامة لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة بطرابلس وإعادة فتح مطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس.

ونشرت البعثة، مساء الإثنين، نص اتفاق تعزيز وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة بطرابلس، الموقع الأحد، في الزاوية. ونص الاتفاق على ثمانية بنود، أولها استحداث آلية مراقبة وتحقق لتثبيت وقف إطلاق النار تحت إشراف وتوجيه مركز العمليات المشتركة، فيما شمل البند الثاني إعادة التمركز إلى نقاط يتم الاتفاق عليها تسمح بإعادة الحياة الطبيعية إلى مناطق الاشتباكات خاصة وطرابلس عامة يليها وضع آلية لفض الاشتباك.

ونص البند الثالث، على تخزين كل الأسلحة الثقيلة والمتوسطة داخل مقار التشكيلات التابعة لها، فيما يتم وضع خطة لانسحاب التشكيلات المسلحة من المواقع السيادية والمنشآت الحيوية وإحلال تدريجي لقوات نظامية (جيش وشرطة) بدءًا من مطار معيتيقة، ومقر رئاسة الوزراء وميناء طرابلس والمصرف المركزي وفروع المصارف ومواقع المؤسسة الوطنية للنفط (بدءًا من خزانات وقود الهاني والمطار) وشركة الكهرباء، وخصوصًا غرفة التحكم والهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية وهيئة الاستثمار الليبية وفق خطة زمنية محددة، بحسب البند الرابع.

ونص البند الخامس في اتفاقية وقف إطلاق النار على أن يقوم المجلس الرئاسي بحل لجنة الترتيبات الأمنية الحالية وإعادة تشكيل لجنة ترتيبات أمنية جديدة تساهم البعثة في تقديم الدعم اللازم لها، على أن يكون هناك تعهد خطي من مجموعات طرابلس المسلحة بعدم الابتزاز أو الضغط أو الدخول للمؤسسات السيادية، بحسب البند السادس.

وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن هجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، أسفر عن مقتل خمسة بينهم اثنان من موظفي المؤسسة و3 من منفذي الهجوم، وإصابة 10 آخرين، لكن المؤسسة الوطنية للنفط واصلت عملها بشكل طبيعي نسبيًا في أنحاء ليبيا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *