يوليو 18, 2018

آخر الأخبار
  • جيش البحر يشارك في تمرين بحري متعّدد الأطراف ببحر "إيجا" وعرض السواحل التونسية

  • العاصمة: تفكيك شبكة مختصّة في ترويج المخدرات وحجز كمية من مادة القنب الهندي

  • تونس تحيي الذكرى 54 للجلاء الزراعي

  • القصرين: ضبط 07 مجتازين للحدود التونسية الجزائرية خلسة

  • نقابة الصحفيين ترسل عريضة إلى محكمة الجنايات الدولية تتعّلق بملف اختطاف الصحفيين الشورابي والقطاري

  • المنستير: أكثر من 650 سائحا واكبوا العرض الفرجوي حنبعل النزول الأخير

  • رئيس الحكومة يعلن إطلاق حملة لا للكراهية

  • مسؤولون نقابيون خبراء في مجال الأمن يؤكدون أهمية ترسيخ المفاهيم الديمقراطية لدى النقابات الأمنية

  • جندوبة : متضرّرون من نقص مياه الري في الجهة يطالبون بصرف الجزء المتبقي من التعويضات

  • قابس : جلسة عمل تشخّص وضعية القطاع الصحي في الجهة وتصنّفه بالكارثي

  • تطاوين: انطلاق اشغال تشييد وحدة تصنيع جديدة لمادة الجبس بمنطقة الزهرة من تطاوين الشمالية

  • توقيع 3 اتفاقيات بين تونس والجزائر في المجال البيئي

  • وزارة الداخلية : الإثنين القادم إفتتاح ثامن مركز نموذجي للحرس الوطني بفرنانة من ولاية جندوبة

  • توزر : إجراء الفحوصات الطبية والتلاقيح لفائدة حجيج الجهة

  • المنستير: يوم مفتوح بالمركب الشبابي عليّ السخيري تحت شعارالأسر والمجتمعات الدامجة

  • الداخلية: القبض بالعاصمة على عنصر تكفيري يمجّد الإرهاب ويحرّض عليه

  • معتمدية قفصة الشمالية: قطب فلاحي لانتاج نبتة الخس الموجهة للتصدير يضيء جهة قفصة ليعانق الاسواق العالمية

  • رئيس الإدارة الفرعية للسجون والإصلاح : مجلة الإجراءات الجزائية الجديدة ستساهم في التقليص من الاكتظاظ بالسجون التونسية

  • قابس: افتتاح خط بحري للمسافرين بين قابس وجزيرة جربة بمدنين

  • القصرين : توفير مساعدات إجتماعية بقيمة 1 مليون و724 ألف دينار لفائدة العائلات المعوزة

  • سيدي بوزيد: ملتقى إقليمي لمناهضة العنف الاقتصادي المسلط على المرأة العاملة في القطاع الفلاحي

  • دعوات فلسطينية لتنفيذ إضراب شامل بالضفة ورفع الأعلام السوداء

  • طرابلس : قتلى وجرحى وسيطرة عناصر مٌسلحة على مقر اللواء السادس

  • غزة : استشهاد فلسطيني وإصابة المئات من المتظاهرين في مسيرة العودة الكبرى

  • أوكرانيا :إجلاء 680 شخصا بعد رش مادة سامة في مدرسة

  • العراقيون ينتخبون 329 نائباً في البرلمان

  • ليبيا: تجدد المواجهات بالأسلحة الثقيلة في سبها

  • الاتحاد الاوروبي يرفض استئناف "سيميوني" مدرب أتلتيكو مدريد

  • الاتحاد الإنقليزي لكرة القدم يتهّم نادي أرسنال بالاخفاق في السيطرة على لاعبيه

  • بطولة فرنسا: مرسيليا يفشل في انتزاع المركز الثاني

  • بايرن ميونيخ : تمديد عقدي روبين و رافينا لموسم واحد

رئيس الحكومة: المنظومة الاجتماعية في خطر وتستوجب إصلاحات عاجلة

قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال إشرافه صباح اليوم الإربعاء على افتتاح الندوة الوطنية حول الإصلاحات الكبرى، إن “المنظومة الاجتماعية في تونس في خطر ووضع الصناديق الاجتماعية أكثر من حرج بما يستوجب إصلاحات عاجلة”.

وأضاف الشاهد خلال هذه الندوة إن “الخطر الذي تشهده المنظومة الاجتماعية متأت أساسا من وضعية الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي التي بلغت حدا غير مقبول من العجز الهيكلي حيث تستوجب كل شهر 100 مليون دينار لتغطية عجزها”، مبرزا ضرورة وضع حد لهذا الوضع على اعتبار أن تواصله سيتسبب في عدم القدرة على صرف جرايات المتقاعدين.

ولفت الى أن هذه الصعوبات أثرت على الخدمات التي تقدمها الصناديق للمواطن واثرت على المنظومة الطبية وعلى الصندوق الوطني للتأمين على المرض، الذي أصبح بدوره عاجزا عن الايفاء بمستحقات الأطباء والصيادلة والمستشفيات، ملاحظا أن المشاكل التي تعانيها الصيدلية المركزية تعود في جزء منها إلى عجز الصناديق الاجتماعية.

وأكد من ناحية أخرى أن للحكومة تصورات بشأن إصلاح الوظيفة العمومية تتضمن المحافظة على المنحى التنازلي لحجم كتلة الأجور من الناتج المحلي الخام بهدف النزول بها تحت سقف 12,5 بالمائة في حدود سنة 2020 وتحسين نوعية الخدمات العمومية وإحداث برامج مغادرة طوعية موجهة لشرائح عمرية مختلفة والحد من الإنتدابات العشوائية وإرساء نظام وظيفة عمومية عليا يشمل خططا معينة إضافة إلى عدد آخر من الإجراء ات الرامية إلى تحسين جودة الخدمات في المرفق العمومي.

وتطرق رئيس الحكومة الى النقائص في الوظيفة العمومية، ومنها خاصة ارتفاع عدد الانظمة الاساسية الخصوصية واعتماد منظومة تأجير معقدة ومتشعبة وتفتقر إلى عنصر التحفيز فضلا عن غياب منظومة تقييم ناجعة لأداء العون العمومي وغياب نظام للتصرف التقديري في الموارد البشرية، مشيرا الى ان الوظيفة العمومية تشكو أيضا من تضخم عدد الأعوان العموميين بين موظفين وعملة وإرتفاع كتلة الأجور ونسبتها ضمن ميزانية الدولة، مقابل مستوى اجور للموظفين مازال ضعيفا، حسب تقديره.

وعبر الشاهد عن الأسف لغياب اتحاد الشغل عن الندوة مؤكدا أن، الحكومة تفتح أيديها للحوار مع مختلف الأطراف وتحرص على توسيعه مع كافة مكونات المجتمع المدني والخبراء وعموم التونسيين، مرحبا في هذا السياق بكل المبادرات الرامية الى الدفع في اتجاه الاصلاح.

ومن جهته، أكد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار على ضرورة البحث في اصلاح منظومة التغطية الاجتماعية برمتها وليس فقط تمويل الصناديق الاجتماعية، مؤكدا على ضرورة تمتيع شريحة أوسع من الفلاحين بهذه المنظومة التي لايستفيد منها حاليا سوى 10 بالمائة فقط وملاءمتها لطبيعة العمل الفلاحي والفلاحين.

يشار الى ان الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي كان أعلن، في تصريح إذاعي، عدم مشاركة الاتحاد في هذه الندوة الوطنية لان الدعوة جاءت متأخرة ولعدم تلقيه توضيحا بخصوص محاورها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *