ديسمبر 15, 2018

آخر الأخبار
  • وزير الدفاع يؤكد أهمية مبادرة 5 زائد 5 دفاع في دعم الأنشطة العملياتية المشتركة للقوات المسلحة للبلدان الأعضاء

  • رئيس الجمهوريّة يؤكّد حرصه على تكريس حرية مهنة المحاماة وإستقلاليتها تحقيقا للعدالة وصيانة لحقوق المواطنين

  • أمين عام الانتربول: سنفتح مكتبا اقليميا في الرياض وسنوفد "عددا غير مسبوق" من الفرق الميدانية الى الدول العربية

  • سوسة: محامو سوسة ينظمون مسيرة سلمية للاحتجاج على الفصل 34 من قانون المالية

  • المنستير: مسيرة سلمية حاشدة للأساتذة تطالب باستقالة الحكومة وبالعدالة الجبائية

  • القصرين : مسيرة سلمية حاشدة لأساتذة التعليم الثانوي استجابة ليوم الغضب الوطني

  • الجيش المصري يعلن مقتل مجند و27 مسلحا في إطار عمليته العسكرية الشاملة ضد الإرهاب

  • وزير الخارجية الأمريكي: لا يوجد قتلى وجرحى أمريكيين فيما يبدو في هجوم فرنسا

  • الرئيس اللبناني: نتائج جهود تشكيل حكومة ستظهر خلال اليومين المقبلين

  • الفاو: أكثر من 14 مليون بالغ في أوروبا وآسيا الوسطى يعانون من انعدام حاد في الأمن الغذائي

  • المنظمة الدولية للهجرة: عدد المهاجرين الوافدين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط يصل إلى عتبة 100 ألف للسنة الخامسة

  • مانشستر سيتي يضم شتيفن حارس الولايات المتحدة بدءا من الموسم المقبل

النّاطق باسم الديوانة: وراء محاولة ترويج “الإكستازي” نيّة لإرباك الأمن العام

قال النّاطق الرسمي بإسم الديوانة هيثم الزناد، اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018، إنّ كمية مخدّر “الإكستازي” المحجوزة مؤخرا بميناء حلق الوادي تمثّل 70 بالمائة من المخدّرات التي تمّ حجزها سنة 2018، مذكّرا بأنّه تمّ خلال الأسبوع المنقضي حجز 11295 قرص اكستازي و4 أكياس بلاستيكية تحتوى على مساحيق يشتبه في أنها مخدّر “الزومبي”.

وأوضح الزناد في مداخلة له اليوم بالإذاعة الثقافية أن استهلاك “الإكستازي” يؤدي إلى فقدان تام للوعي وانعدام الشعور بالخوف وأنه ينتج عن ذلك الإقدام على عمليات اعتداء وتخريب، مشيرا إلى أن بعض الدراسات تقول إن المجموعات الإرهابية تستعمل هذه الأقراص (الاكستازي) قبل تنفيذ عملياتها.

وتابع “الكمية الكبيرة المحجوزة وراء دقّ ناقوس الخطر.. وهناك فرضيتان وراء محاولة ترويج هذا المخدّر إما لتوزيعه وبيعه تزامنا مع احتفالات رأس السنة الميلادية التي يشارك فيها الشباب أو بنية إرباك الأمن العام”.

ولفت إلى أنّ الفرقة المختصة في مقاومة المخدرات بصدد تحليل المواد المحجوزة للتثبّت مما إذا كانت مخدر الزومبي أو مخدّرا آخر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *